الشاعري: بعد تحرير طرابلس مجلس النواب سيشكل حكومة وحدة وطنية تضم كل الليبيين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر عضو مجلس النواب مفتاح الشاعري بأن المبادرة المصرية بشأن حل الازمة الليبية يمكن البناء عليها لحل الأزمة الراهنة ، مبيناً بأن مصر تلعب دوراً محورياً في استقرار ليبيا وليس لها أية مآرب في ذلك حسب قوله.

الشاعري قال في حوار أجراه معه عبدالرحمن سلامة لصحيفة المرصد بأن جلسة الرلمان اليوم الاثنين جاءت بعد إنقطاع دام عدة أشهر لجلسات المجلس ، مبيناً بأنها ستناقش كافة المستجدات التي تشهدها ليبيا وأضاف في الحوار التالي :

 

س / حدثنا عن جلسة الاثنين وعن جدول أعمالها ؟

في البداية أتوجه للشعب الليبي بالتهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله على ليبيا ونحن في أتم الاستقرار والأمان وفيما يتعلق بجلسة الاثنين في طبرق ممكن  ان  تكون  جلسة تشاورية وبنود جدول الاعمال لهذه الجلسة  تدرج يوم الاثنين صباحاً قبل بدء الجلسة .

س /  مرت عدة أشهر ولم يعقد مجلس النواب جلسة في طبرق ، ما مدى أهمية عقد جلسة في هذا الأسبوع وهل تتوقع حضور عدد كاف من النواب ؟

مجلس النواب لم يعقد جلسات منذ فترة ولكنه في الوقت نفسه يقوم كثير من النواب بعمل مكلفين به من خلال المهمات خارج ليبيا والتي تأتي في إطار الدعم للجيش الليبى وتوضيح الصورة الكاملة بأن الجيش الليبى لديه الشرعية  الكاملة من الجسم التشريعى وهو مجلس النواب لمحاربة المليشيات والقضاء على الارهاب ، وفيما يتعلق بحضور جلسة هذا الأسبوع وعلى ضوء الغرفة الخاصة بمجلس النواب أتوقع حضور عدد مناسب لهذه الجلسة المهمة .

س / كيف ترى المبادرة المصرية الأخيرة حول الأزمة الليبية ؟

المبادرة المصرية مبادرة محورية وجوهرية وموضوعية يمكن البناء عليها فى حل الازمة الليبية وان مصر تلعب دوراً فى استقرار ليبيا وليس لها أية مآرب فى ذلك .

س / ما هو تعليقك حول الدعم التركي المباشر للمليشيات في تركيا وطرابلس ؟

دولة تركيا للأسف قامت بإرسال سفن محملة بالأسلحة الفتاكة من جميع الانواع ومعدات عسكرية وعتاد حربى كذلك طائرات بدون طيار وحوالي أربعين مدرعة عسكرية وارسلت ضباط وجنود للمشاركة والتدريب كذلك قدمت للمليشيات الدعم اللوجستى لجميع التخصصات العسكرية والدعم الإليكتروني لهذه المليشيات وهذا أمر مؤسف وتركيا ستدفع ثمن كل هذا الدعم للإرهابيين ، وكل هذه الخطوات جاءت من حكومة اردوغان وحزبه والمعلومات التي لدينا تشير الى أن حزب اردوغان بدأ يخسر وبدأ ينهار وهناك مطالبات من الشعب التركي ومن البرلمان لأردوغان بأن يتوقف عن التدخل في الشأن الليبي وأن سياساته أضرت بتركيا وبمصالحها  .

س / كانت لكم مطالبات للحكومة المصرية بضرورة إلغاء الرسوم المفروضة على المسافرين الليبيين ، وهل هناك نية في الاستجابة لهذه المطالبات من الجانب المصري ؟

أولا نحن نقدر الدور المهم الذي تقوم به مصر العربية في مكافحة الارهاب ليس فقط في مصر وإنما أيضاً بالوقوف معنا ودعمهم لنا ضد كل ما يحاك لنا من بعض الدول التي لا تريد الاستقرار لليبيا ، ومنفذ أمساعد هو منفذ حيوي ودولة مصر فرضت رسوما على المواطنين الليبيين الداخلين الى مصر ونحن طالبنا بعض المطالب ومن أبرزها الغاء الرسوم المفروضة على الليبيين لقد قدمنا مذكرة الى اللجنة الوطنية المصرية بشأن الملف الليبى برئاسة اللواء عمر فهمى   وقد صرح رئيس اللجنة ان هذه ليست مطالب بل تعتبر أمر  لازم  تنفيذه  وقد احيلت المذكرة الى مجلس النواب المصري ولدينا مقترح للاجتماع مع اللجنة الوطنية المصرية للتأكيد على هذه المطالب والتواصل معهم بهذا الخصوص .

س / كيف ترى عمل بعثة الأمم في ليبيا ؟

عمل بعثة  الامم المتحدة إنساني الى الان وليس لديها حلول للمشكلة الليبية والحل النهائي عند الليبيين سيكون داخل ليبيا بعد تطهيرها من كل المليشيات الخارجة عن القانون  .

س / بعد تحرير طرابلس ما هي الخطوة التي سيتخذها مجلس النواب ؟

بعد تحرير طرابلس الخطوة التي اخذها مجلس النوب هي اختيار حكومة وحدة وطنية تضم كل الليبيين من الشرق والغرب الجنوب وسيتم اختيارها من كفاءات ووطنيين وأصحاب خبرة وفي ذات الوقت سيتم الاعداد الجيد للانتخابات  الرئاسية والبرلمانية المقبلة وبإذن الله ستكون ناجحة لأننا سنكون قد طهرنا ليبيا من الإرهاب والمليشيات التي تشكل خطراً على الليبيين .

كلمة تقولها لسكان طرابلس :

أتمنى من أهلي وأخوتي في عاصمتنا الحبيبة طرابلس التعاون مع الجيش الليبي ، الجيش الليبي أتى لتحرير طرابلس من التنظيمات الارهابية والمليشيات الخارجة عن القانون ، أتمنى من شباب طرابلس أن يعوا جيداً مدى خطورة هذه المليشيات على العاصمة وعلى ليبيا بشكل كامل ، عليهم أن يكون عوناً على دخول الجيش إلى العاصمة لتحريرها ، وعلى شباب طرابلس الذين التحقوا بهذه المليشيات أن يلقوا بأسلحتهم وينسحبوا ، هم مغيبين ولا يعرفون أن قادتهم أغلبهم من المتطرفين والمطلوبين دوليا  .

كلمة أخيرة :

اتمنى ان يعم الأمن والأمان في بلادى وأن تتوحد جميع  المؤسسات العسكرية والشرطية والامنية العليا والمدنية ان شاء الله .