“بركان الغضب”: حالة الهدوء التي تشهدها محاور طرابلس سببها تجهيزنا لمعركة كبرى حاسمة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الناطق باسم عملية بركان الغضب مصطفى المجعي إن حالة الهدوء الحذر التي تشهدها المحاور سببها التجهيزات لمعركة كبرى حاسمة قادمة، زاعماً بأن الهزيمة والانكسار الذي تعرض له من وصفهم بـ” قوات حفتر ” (القوات المسلحة الليبية) في مدينة غريان ستتعرض لضعفها خلال الأيام المقبلة.

المجعي إدعى في تصريحات خاصة لقناة “ليبيا الأحرار” أمس الاثنين إلى أن كتيبة من القوات المسلحة بعدتها وعتادها قد سلمت نفسها لأفراد ما اسماه بـ”الجيش” (مسلحي الوفاق) .

وأضاف :” بأن آخر مجموعة قامت بتسليم نفسها  في محور عين زارة  بعد تأكدهم الكامل بانهيار صفوفهم وانه بعد تحقيقات الجيش معاهم أكدوا أنهم لم تعد لديهم ثقة في قادتهم وأنه من فترة طويلة لم يتم التواصل معهم أو إعطائهم أوامر بالتقدم أو أي حراك عسكري”.

وزعم المجعي أن “عناصر حفتر” (القوات المسلحة الليبية) أصبح لديهم تفكك وتخلخل في كافة محاورهم وجبهاتهم، وأنهم يدركون أنهم في حالة عودتهم سيلقون حتفهم من قادتهم وفي تقدمهم نحو جيش الرئاسي سيكونون فريسة سهلة لهم فلم يجدوا إلا تسليم أنفسهم والحصول على العفو من مسلحي الوفاق على حد قوله.

وفي سياق متصل، تحدث المجعي عن الضربات الجوية للسلاح الجوي بالقيادة العامة ، معتبراً أن هذه الضربات تأتي لمحاولة خلط الأوراق وفشله على الأرض حسب تعبيره.