محمد صلاح يحذر منافسيه من “الفار” – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – وجه الدولي المصري محمد صلاح، نجم فريق ليفربول رسالة تحذير لكل الأندية المنافسة للريدز في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد استخدام تقنية “الفار” في “البريمير ليغ”.

ويعتقد محمد صلاح أن تطبيق تقنية مراقبة الفيديو “الفار” ستساعده على الحصول على مزيد من ركلات الجزاء، برغم تأكيده أنه ليس من أنصار استخدام تلك التقنية في كرة القدم، لأنها تنتزع عنصر الصدفة في اللعبة، وينبغي استخدامها فقط لحماية اللاعبين من التحديات الخطرة.

وقال الفرعون المصري في الجزء الثاني من الحوار الحصري الذي أجرته معه شبكة “سي إن إن” الأمريكية وبدأت نشره، أمس الإثنين، وذلك خلال معرض حديثه عن رأيه في “الفار”: “لا تروق لي تلك التقنية… تلك إجاباتي، ودائما لا تروق لي”.

وأضاف صلاح: “أعشق كرة القدم كما هي، وأحيانا يكون (الفار) مفيدا في حماية اللاعبين من التدخل الخطر، لكن في تقديري أن هذا قد يكون السبب الوحيد (لاستخدامه): حماية اللاعبين فقط”.

وأوضح النجم المصري: “لكن بالنسبة لي، فأنا اتقبل كرة القدم بأخطاء التحكيم، وأخطاء اللاعبين، ومن هنا تكتسب كرة القدم إثارتها”.

يذكر أن محمد صلاح استفاد من تقنية الفيديو “VAR” عندما حصل على ركلة جزاء في نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، في الثلاثين ثانية الأولى من المباراة التي جمعت “الريدز” وتوتنهام، في الأول من يونيو الماضي، على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”، في العاصمة الإسبانية مدريد.

وترجم صلاح ركلة الجزاء إلى هدف التقدم لفريقه، ليساهم في قيادته إلى الفوز على توتنهام بهدفين نظيفين، ويتوج باللقب.

وتم تطبيق تقنية مراقبة الفيديو “الفار” في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، اعتبارا من الموسم الجاري.

وألغي هدف ثمين لمانشستر سيتي، حامل اللقب، في الوقت القاتل من المباراة التي جمعته مع ضيفه توتنهام (2-2)، يوم السبت الماضي، بعد اللجوء إلى “الفار” الذي أظهر أن الكرة لمست ذراع إيميرك لابورتي مدافع مانشستر سيتي، قبل أن يرسلها زميله المهاجم البرازيل غابرييل جيسوس، في الشباك، في الوقت المحتسب بدلا من الضائع للوقت الأصلي.

المصدر: وكالات