سيالة مهدداً موظفيه في الخارج : أسمائكم مسجلة لدينا ! – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وجه وزير خارجية الوفاق محمد الطاهر سيالة رسالة جديدة إلى كافة السفارات والبعثات الليبية بالخارج مهدداً فيها بعضهم بعبارة ” أسمائكم مدونة لدينا ” لعدم إتخاذهم إجراءات يطلب ضرورة إتخاذها في وقت يحتدم فيه الخلاف بينه وبين ديوان المحاسبة برئاسة خالد شكشك بسبب كثرة مخالفاته للقانون .

وجاءت هذه الرسالة من سيالة مشيرة إلى تعليماته الصادرة بشأن البيانات والرسائل واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، سواء بإبلاغ سلطات الدولة المعتمدين لديها أو مقابلة المسؤولين فيها أو بعقد المؤتمرات الصحفية لتوضيح مضمونها الذي يتحدث عن بطولات قوات الوفاق وحجم إعتداءات الطرف المقابل وما إلى ذلك  .

كما طالب سيالة موظفيه بالخارج بالتقيد أيضاً بالاتصال بوسائل الاعلام المختلفة وخاصة مجريات الأحداث التي توضح ما تعرضت له مدينة طرابلس والسكان المدنيين من ” اعتداءات صنفت على أنها جرائم حرب ” وفقاً لنص الرسالة .

وتقدم سيالة بالشكر والتقدير للسفارات والبعثات التي قال بأنها قامت بموافاته بالإجراءات المتخذة بالخصوص قائلاً بأنها ( مسجلة لدينا) متمني لها النجاح والتوفيق وبذل المزيد من الجهد والعطاء للرقي بمستوى العمل بوزارة الخارجية .

رسالة سيالة لموظفيه في الخارج

وفيما بدا بأنه رفض بعض السفارات الإنصياع لتعليمات سيالة ورئيسه وعدم الإقتناع بها ، تابع مهدداً : ”  نلفت انتباه السفراء والقائمين بالأعمال وجميع الموظفين بالسفارات والبعثات التي لم نتلق منها أية ردود بالخصوص (وهي مسجلة لدينا أيضا) على التقصير الحاصل في تنفيذ التعليمات الصادرة بخصوص تلك البيانات والرسائل ” .

وختم مشدداً على هذه الأخيرة نظراً لأهمية الموضوع وحساسيته بضرورة موافاته بالإجراءات المتخذة من طرفهم حيال كل المواضيع التي أحيلت لهم متوعداً باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد كل مخالف للتعليمات .

وتأتي هذه الرسالة في ظل إنتقادات حادة يوجها لسيالة أقطاب وإعلام تيار الإسلام السياسي وخاصة جماعة الإخوان المسلمين وبعض الجماعات المسلحة التي وصل بها إلى درجة إتهامه بالتخاذل والخيانة ووصفه بأنه ” أحد أزلام النظام السابق ” .

يشار إلى أن عضو حوار الصخيرات السابق أشرف الشح المقرب من عضو المجلس الرئاسي أحمد معيتيق كان قد نشر نهاية الأسبوع الماضي تسريباً عن إجتماع مجلس وزراء الوفاق الذي حضره سيالة مؤكداً بأن لدى الأخير سلوك بـ ” التقارب والمهادنة ” مع ما أسماها الشح الدول الداعمة لعدوان حفتر ” .

كما تجدر الإشارة إلى أن شكشك قد طالب سيالة الأسبوع الماضي بسحب بعض قرارات الإيفاد للعمل بالخارج الصادرة عنه مؤخراً لمخالفتها قانون الإيفاد وقانون الملاك الوظيفي بالدولة في ظل إتهامات مستمرة للخارجية بالاسهام في هدر المال العام .

المرصد – متابعات

شكشك يستخدم ” الفيتو ” في وجه سيالة مجدداً