ماكرون : إيران والأزمات الدولية الكبرى في صدارة أجندة G7 – صحيفة المرصد الليبية

فرنسا – أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن قمة مجموعة “السبع الكبار” التي تستضيفها بلاده، ستركز على ملف إيران والأزمات الدولية الكبرى، ومن بينها النزاعات في سوريا وليبيا وأوكرانيا.

وفي رسالة متلفزة إلى الشعب الفرنسي، اليوم السبت، استعرض ماكرون الأجندة التي سيناقشها قادة الدول الأعضاء في مجموعة G7 (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، كندا، الولايات المتحدة) في مدينة بياريتس جنوب فرنسا.

وأكد الرئيس الفرنسي أن المجموعة تسعى لضمان السلام والأمن في العالم، قائلا: “سنناقش النزاعات الكبرى حيث التوتر بلغ أقصاه، ومنها ملفات إيران وسوريا وليبيا وأوكرانيا وغيرها من الأزمات الدولية”.

وأشار ماكرون إلى إمكانية تباين الآراء بين قادة “السبع الكبار” إزاء بعض المسائل التي قال إنها، وإن كانت قد تبدو بعيدة عن حياة الفرنسيين اليومية، تؤثر عليها في الواقع. وأضاف: “إذا امتلكت إيران السلاح النووي غدا، سيؤثر ذلك علينا بصورة مباشرة”.

واستطرد الرئيس الفرنسي قائلا إن باريس تعمل في الوقت الحالي على إعداد “مبادرات قوية وجديدة” بخصوص القارة الإفريقية.

وذكر ماكرون أن القمة ستناقش أيضا الملفات الاقتصادية، مشيرا إلى أنه يرى مهمته، كرئيس فرنسا، في إقناع شركاء بلاده بضرورة خفض التوتر في مجال التجارة و”تجنب حرب تجارية”.

وقال أيضا إن من أبرز موضوعات القمة، مكافحة عدم المساواة في العالم وضرورة التعامل مع تبعات التغيرات المناخية. وذكّر الرئيس الفرنسي بوجود خلافات داخل المجموعة بهذا الخصوص، خاصة بين فرنسا والولايات المتحدة. وتمنى ماكرون أن تثمر القمة نتائج ملموسة في هذا المجال، داعيا إلى “الاستجابة لنداء المحيط الذي يقع ورائي هنا في بياريتس، ونداء الغابات التي تحترق في أمازونيا حاليا”.

وأكد ماكرون أيضا أنه “يسمع أصوات” النشطاء المناهضين للعولمة الذين نظموا فعالية في ضواحي بياريتس، احتجاجا على قمة “مجموعة السبع”، داعيا المتظاهرين إلى الهدوء.

المصدر: تاس + نوفوستي