محافظ شبوة يوجه الجيش بـ”بسط الأمن وتضميد الجراح” بعد القتال مع “الانتقالي الجنوبي” – صحيفة المرصد الليبية

اليمن – دعا حاكم محافظة شبوة اليمنية محمد صالح بن عديو، القوات التابعة له إلى بسط الأمن في مركز المحافظة مدينة عتق، وسط توتر متصاعد بين الحكومة المعترف بها دوليا والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وذكر المحافظ على حسابه في “تويتر” اليوم السبت: “نوجه رجال الجيش والأمن إلى حماية الممتلكات العامة والخاصة وبسط الأمن في عاصمة المحافظة وإظهار القيم الأصيلة لأبناء محافظة شبوة وحسن التعامل وإشاعة روح الإخاء والتسامح وتضميد الجراح”.

وجاءت هذه التوجيهات بعد مواجهات اندلعت في المحافظة مؤخرا بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا من جهة وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، حيث تمكنت قوات الحكومة من إعادة سيطرتها على مواقع استراتيجية في مركز المحافظة، بما فيها معسكر “ثماد” الذي كان قد سيطرت عليه القوات التابعة للمجلس الانتقالي.

من جانبه، وجه المجلس الانتقالي الجنوبي دعوة إلى الالتزام بنظام هش لوقف القتال تم التوصل إليه بينه وقوات الحكومة.

وجاءت هذه التطورات على خلفية النزاع الذي اندلع في وقت سابق من الشهر الجاري بين الحليفين في التحالف الذي يحارب جماعة الحوثيين، حيث تمكنت قوات المجلس الانتقالي المطالب باستقلال جنوب اليمن من بسط سيطرتها على العاصمة المؤقتة عدن، ليمتد الصراع بين الطرفين إلى محافظات أخرى خاضعة لسيطرة التحالف والقوات الحكومية.

 

المصدر: RT