دراسة: النحفاء يحافظون على أوزانهم بمساندة جينية – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – أشارت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يتمتعون بالنحافة بشكل طبيعي، قادرون على الحفاظ على أوزانهم دون أي جهد، لأن خلاياهم الدهنية أكثر كفاءة وراثيا.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن الدراسة، التي أجراها فريق بحث من معهد نستله للعلوم الصحية في سويسرا، كشفت عن أن الأشخاص النحفاء بشكل طبيعي، لديهم خلايا دهنية تشغل نصف حجم المعدة تقريبا، كما أن لديهم طاقة أكبر لتكسير الدهون، من تلك الموجودة في الأشخاص ذوي الأوزان المتوسطة.

وخلال الدراسة فحص العلماء عمل الخلايا الدهنية، في مجموعة من الرجال والنساء، الذين يمكنهم تناول كل ما يحلو لهم، دون زيادة للوزن، وأوضحت النتائج، أن لديهم بعض المزايا الجينية، عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على أوزانهم.

ونشر الباحثون نتائج دراستهم في مجلة “American Journal of Clinical Nutrition”، معتقدين أن نتائجهم هي الأولى من نوعها على مستوى العالم.

وذكر تقرير فريق البحث أن انخفاض وزن الجسم المستمر في البشر، يرتبط بميزات في الأنسجة الدهنية البيضاء، التي تتعارض مع تلك الخاصة بمرضى السمنة.

درس الفريق في معهد نستله للعلوم الصحية، 30 رجلا وامرأة، ما زالوا نحفاء للغاية، وكان لديهم مؤشر كتلة الجسم، من 18.5 أو أقل، وأخذوا كمية صغيرة من دهون المعدة لتحليلها، وفحصوا أيضا عينات من الدم والبول والبراز.

وكانت خلايا الدهون لدى الأشخاص النحفاء أصغر بنسبة 40%، من خلايا الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي، وشرح الدكتور غيلدوف وزملاؤه، أن دورة حرق الدهون باستمرار، قد يفسر أيضًا لماذا تكون الخلايا الدهنية أصغر في الأشخاص النحفاء.

وكالات