القائمة العربية في الكنيست: تهديدات نتنياهو تصفية للقضية الفلسطينية – صحيفة المرصد الليبية

إسرائيل – استنكر رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، أيمن عودة، إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عزمه فرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الاْردن وشمال البحر الميت.

وقال عودة في كلمة مصورة نشرها امس على صفحته في موقع “فيسبوك”: “إعلان نتنياهو يعتبر أبارتايد (نظام الفصل العنصري)، ونحن حذرنا من ذلك، قلنا أن نتنياهو يريد إغلاق الملفات التاريخية، يريد تمرير صفقة القرن الأمريكية”.

وأضاف: “نتنياهو يهدف لتصفية القضية الفلسطينية”.

بدوره، شجب النائب أحمد الطيبي، رئيس القائمة العربية للتغيير، في بيان صدر عن مكتبه، تصريحات نتنياهو.

وقال الطيبي “نتنياهو يدرك تمامًا أنه بحال فشل في الانتخابات فالطريق إلى السجن حتمي وقريب بسبب قضايا الفساد التي تلاحقه”.

وتابع “ما يصرح به هو بمثابة الهزيع الأخير ومحاولة فعل أي شيء لجذب أكبر عدد من الأصوات وتحصيل عدد أكبر من المقاعد تمكنه من تشكيل حكومة تضمن له الحصانة”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن نتنياهو أنه إذا فاز في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر/ أيلول الجاري، فسيفرض “السيادة الإسرائيلية” على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي بثته وسائل إعلام عبرية، بينها قناة “كان” الرسمية: “يجب علينا أن نصل إلى حدود ثابتة لدولة إسرائيل، لضمان عدم تحول الضفة الغربية إلى منطقة مثل قطاع غزة”.

وأضاف: “هذه فرصة ثمينة لنا، وللمرة الأولى تأتي، ولن تكون لنا حتى 50 سنة مقبلة، أعطوني القوة لأعزز إسرائيل وأمنها، أعطوني القوة من أجل تحديد إسرائيل”.

وأكد أن هذه الخطوة ستكون “مباشرة بعد الانتخابات”، لتأكيد ثقة الجمهور به في حال انتخابه.

 

الأناضول