بعد وصفه لهم بالصهيونية .. مشائخ ترهونة : الغرياني هو مسيلمة العصر ودعونا لتظاهرة ضده الجمعة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – استنكر مجلس مشايخ ترهونة اليوم الخميس في بيان له تصريح المفتي المعزول من مجلس النواب الصادق الغرياني يوم أمس الأربعاء وتحريضه الذي وصفوه بـ”الشيطاني” للهجوم على مدينة ترهونة ، ووصفه لأبنائها بأنهم من ضمن المشروع الصهيوني.

مجلس مشايخ ترهونة وصف في بيانه الذي تلقت المرصد نسخة مه الغرياني بـ”مسيلمة العصر الكاذب الغرياني” ، مؤكداً للقبائل الليبية بأن ما يمارس اليوم على ترهونة من قبل “ما يسمى زورا دار الإفتاء الليبية” هو مخطط شيطاني يهدف للقضاء على أمل الليبيين في تأسيس دولة ذات سيادة، ومحاولة خسيسة للنيل من الحواضن الاجتماعية المساندة للقوات المسلحة العربية الليبية طوق النجاة لليبيين من مثلث الفوضى والفساد والارهاب.

وأضاف المجلس في بيانه :” دار الإفتاء الليبية لم تعد تمارس دورها المنوط بها في جميع دول العالم الإسلامي ، بل أضحت دارا للتحريض على نشر الفتنة بين الليبيين، وبؤرة لدعم الإرهاب في ليبيا، وتكية لشرعنة أعمال النهب والسلب والنصب لبيت مال الليبيين، إن دار الإفتاء الليبية أضحت منبراً يحتكره المدعو الغرياني لنشر منهجه الإخواني الاقصائي ، مستغلا بشكل انتهازي لنصوص الشرع الحكيم وللعلاقة الطيبة التي كانت معهودة لدى الليبيين مع دار الإفتاء الليبية”.

فيديو | الغرياني يطالب بـ ” حمّام دم ضد مشروع الصهيونية ” في ترهونة !

وأكد البيان على أن ما يقوم به المفتي المعزول الأن هو إفساد وفساد وتدمير لمؤسسة دينية عريقة ، مبيناً بأن الأخير يصف من خلالها قبائل ترهونة بأنهم يناصرون المشروع الصهيوني في غفلة مقصودة منه بأن ترهونة كانت ولازالت مناصرة للجيش الليبي الذي يشكل عبر مسيرته خطراً حقيقياً على الحركة الصهيونية العالمية.

واتهم مشائخ ترهونة في بيانهم المفتي المعزول الغرياني هو وحزبه في اشارة منهم الى جماعة الاخوان المسلمين على مر التاريخ يعملون لصالح أمن إسرائيل ، مضيفاً :” وما عمل مبعوث الشر .. برنار هنري ليفي منكم ببعيد”.

وأضاف البيان :” إن مجلس مشايخ ترهونة يجدد تأييده ومساندته للقوات المسلحة ، ويدعو أبناء ترهونة للخروج في مسيرات حاشدة يوم غد للتعبير عن استيائهم لاستغلال المؤسسات الدينية في نشر الفتن والتحريض على الاستمرار في الفوضى والفساد”.

وطالب مشائخ ترهونة في ختام بيانهم المنظمات الإسلامية ولجنة حقوق الإنسان الدولية والبرلمان الليبي اعتبار “المدعو” الغرياني شخصية إرهابية.