فيديو | الغرياني يطالب بـ ” حمّام دم ضد مشروع الصهيونية ” في ترهونة ! – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – توجّه المفتي المعزول من مجلس النواب ، الموالي حالياً للمجلس الرئاسي ، الصادق الغرياني للمقاتلين التابعين لهم برسالة لخصها في أن حسم المعركة يتطلب ضرورة إجتياح ترهونة للقضاء فيها على من وصفهم بـ “المفسدين ، أعداء القرآن ،  عملاء مشروع الصهيونية ” .

وقال الغرياني في إستضافة عبر برنامج الإسلام والحياة المذاع عبر قناته التناصح أن ” المدافعين عن طرابلس لن يتمكنوا من حسم المعركة مالم يحسموا أمر ترهونة بالقضاء على من وصفهم بالعصابات المتواجدين فيها على غرار عملية غريان .

وأضاف : ” لا تجاملوا ترهونة فقد أعطيتموها الفرصة الكافية ، نحترم أخيارها ، لكن هذه العصابات المتواجدة فيها لابد من القضاء عليها ، لابد من إقتحام ترهونة والقضاء على العصابات التي تقاتل مع حفتر وتضربكم بالراجمات ” . 

وتابع قائلاً : ” هناك عصابات وهم قلة ، أم أهل ترهونة فنعرف أنهم لا يرضون بهذا العار وهذا الذل ، لكنهم مقهورون مثلكم ومجبورون ولامنهم أحد يستطيع رفع رأسه ، كما كان أهل غريان عندما كان فيها حفتر ” .

وإتهم المعزول قوى الجيش في ترهونة بأنها عصابات منضمة للمفسدين راضية بالعار والعمالة لدول أجنبية ، قائلاً بأن من يقاتلون من أهل ترهونة مع حفتر هم عملاء وأذلاء والتاريخ والدين والقرآن سيلعنهم لأنهم يقاتلون ضد مشروع صهيوني وظالم يريد أن يحتل ليبيا ويدمرها  ! . 

ومجدداً توجه الغرياني للمسلحين التابعين لهم قائلاً : ” ماذا تنتظرون لترهونة ، فهم يقصفونكم ويقتلون منكم كل يوم وهذا استنزاف لكم وتضييع للنصر ، ترهونة هي محطتكم الاولى فيجب الآن أن تنتهو منها ولا تنتظروا المجرمون المفسدون من العصابات الموجودة في ترهونة لا بد من القضاء عليها ” .

وختم الغرياني في هذا الصدد مخاطبا المسلحين الموالين لهم بالقول : ” لا يقول لي أحد لا هذا نسيج إجتماعي وكذا ، هذا ليس نسيج إجتماعي ، فالنسيج تحافظون عليه عندما تقطعون دابر الفساد ، أما إذا بقي الفساد بمدينة من المدن فبذلك يكون النسيج الاجتماعي قد ضيعتموه وضيعتوا الدين وقضيتكم ، فلا بد أن تحققوا الانتصار باقرب وقت ممكن” .