إصابات بالرصاص المطاطي جراء تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرات بالضفة – صحيفة المرصد الليبية

فلسطين – أصيب عشرات الفلسطينين بالرصاص المطاطي والاختناق، الجمعة، جراء تفريق الجيش الإسرائيلي مسيرات منددة بالاستيطان في الضفة الغربية.

وقال مراسل الأناضول بالضفة إن مسيرات انطلقت عقب صلاة الجمعة في بلدتي كفر مالك شرقي مدينة رام الله (وسط)، وبلدة كفر قدوم غربي مدينة نابلس (شمال).

ولفت إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت في بلدة كفر مالك، بعد أن داهمت قوة إسرائيلية البلدة، ورشقها شبان بالحجارة وأشعلوا النار في إطارات مطاطية.

وقال مسعفون ميدانيون، للأناضول، إنهم قدموا العلاج لثمانية مصابين بالرصاص المطاطي، وعشرات حالات اختناق.

وفي كفر قدوم هاجم الجيش المسيرة الأسبوعية، مستخدما قنابل الغاز المسيل للدموع، مما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق تم علاجهم ميدانيا.

وينظم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

 

الأناضول