السعيدي: البرلمان سيعيد دراسة مشروع الدستور بعد تحرير طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب علي السعيدي أمس الخميس إن بلاده لم تتلق أية دعوة لعقد مؤتمر دولي حول ليبيا في ألمانيا.

السعيدي أوضح في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء أمس الخميس أن الوضع في ليبيا ذاهب إلى الاستقرار بعد إنهاء العمليات العسكرية في غربي البلاد وألمانيا والعالم يدركون أن ليبيا يوجد بها إرهاب دولي منظم.

وأشار إلى أن الجيش الآن يحارب الجماعات الإرهابية المطلوبة دوليا ومحليا نيابة عن العالم مع حظر التسليح على الجيش ولن تشهد ليبيا ما تشهده سوريا ، لافتاً إلى أن المطلوب من ألمانيا هو دعم الجيش لإنهاء محاربة الإرهاب في ليبيا.

وحول مساعي ألمانيا إلى عقد مؤتمر دولي بشأن الوضع في ليبيا، قال عضو مجلس النواب :”نحن لسنا بحاجة  لعقد أي مؤتمر خارج البلاد، فكم من مؤتمرات عقدت خارج البلاد وما هي النتيجة؟ لا نتيجة إيجابية إطلاقا، لم نتلق أي  دعوة من ألمانيا بشأن المؤتمر الدولي حول ليبيا في ألمانيا وليس هناك أي تواصل”.

وأضاف السعيدي أن بعد تحرير العاصمة طرابلس من الإرهاب سوف يذهب مجلس النواب وهو السلطة التشريعية والمنتخبة من الشعب الليبي بتشكيل حكومة وحدة وطنية تشمل كل الشرفاء ولا مكان لمن حرض على محاربة الجيش وأيضاً من دعم الجماعات الإرهابية.

عضو مجلس النواب بيّن أن مجلس النواب سوف يقرر بعد تحرير العاصمة طرابلس وغرب البلاد بالكامل إعادة دراسة مشروع الدستور ليعرض على الاستفتاء من قبل الشعب وبعدها الذهاب إلى إصدار قانون انتخابات رئاسية وبرلمانية لتنعم البلاد بمرحلة استقرار دائمة.