العراق : عزم نتنياهو ضم غور الأردن دعاية انتخابية وسياسة عنصرية – صحيفة المرصد الليبية

العراق – أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الجمعة، رفضها القاطع لوعود رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم غور الأردن وشمال البحر الميت إلى بلاده، معتبرة أن تلك الوعود تأتي في إطار “الدعاية الانتخابية” و”السياسة الاستيطانية العنصرية”.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحّاف، ‎في بيان تلقت الأناضول نسخة منه: “ما نراه دعاية انتخابيّة عدوانيّة وسياسة استيطانية عنصرية مبرمجة قائمة على سلب حقوق الشعب الفلسطينيّ، وخطوة احتلاليّة بالغة الخُطُورة لتأجيج الصراع في المنطقة”.

وأضاف أن العراق “يؤكد رفضه القاطع” لما صرّح به نتنياهو “من اعتزامه ضمّ غور الأردن وشمال البحر الميت، وما تسبّب به من موجة غضب عارمة عربيا وإسلاميا وعالميا”.

وشدد على أن هذه التصريحات يجب أن “يُقابلها رد فعل عربي وعالمي لمناهضتها”.

وتابع البيان: “العراق يشدد على أهمّية توفير الحماية الدوليّة للشعب الفلسطينيّ وأرضه من سياسة القضم التي تقوم بها إسرائيل بالقوة”.

وأكد “ضرورة بذل جهد حقيقيّ وعملي ومسؤول على المُستويات كافة للتصدّي لما يقوم به الكيان الصهيونيّ، الذي ينتهك مُتعمّدا القانون الدوليّ، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة مرارا وتكرارا بما فيها قرارا مجلس الأمن 242 و338”.

والثلاثاء، أعلن نتنياهو أنه إذا فاز في الانتخابات المقررة 17 سبتمبر/أيلول الجاري، فسيفرض “السيادة الإسرائيلية” على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت؛ وهو ما فجّر موجة إدانات دولية وعربية وإسلامية واسعة.

الأناضول