الجازوي: الخوف يسيطر على كل سكان المنطقة الشرقية ولا يتحدثون عن الإنتهاكات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال العضو المنقطع عن مجلس النواب، سعد الجازوي القيادي بجماعة الاخوان المسلمين الليبية إنه لا يوجد للآن أي مستجدات بشأن النائبة سهام سرقيوة حيث مازال الغموض يكتنف القضية رغم كل النداءات والمخاطبات التي قامت بها الجهات المعنية.

الجازوي زعم خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا بانوراما” تابعته صحيفة المرصد أن الخوف هو المسيطر على كل من يقطن المنطقة الشرقية، مشيراً إلى محاولاتهم دفع أصحاب الإنتهاكات على الحديث عن حقوقهم ومحاولة الخروج للإعلام بالرغم من أن التبعات المترتبة على هذه الأمور باهظة الثمن حسب قوله.

وأشار إلى أن توجيه دعوة من قبلهم إلى الأعضاء في مجلس النواب بطبرق للإنضمام للنواب المقاطعين والمنشقين في طرابلس لحضور الجلسات وفتح باب الإلتحاق لهم ليكون المجتمعون في طرابلس هم من يلبي الاحتياجات ويقوموا بدورهم المناط بهم من الشعب على حد تعبيره.

كما يرى أن الإجراءات ستصع المسؤولين عن حادثة إختفاء سرقيوة أو المتسترين عليها تحت طائلة القانون وواجب الإسراع في الكشف عن مصيرها، كاشفاً عن تبني منظمات لهذه الحادثة كنموذج للإنتهاكات التي تقع في المنطقة الشرقية وكل المناطق على حد زعمه.

وقال في ختام تصريحاته:” سلامة في إحاطته الأخيرة قال إنه لدينا الكثير من الاثباتات التي قد تقدم ولكن نطالبه الآن بما قاله في الإحاطة ونطالبه بواجبه القانوني ومسؤولياته المناطة به أن ثبتت لديه بما لا يدعي الشك أن الإنتهاكات قد حصلت، ضرورة تقديمها للجهات المعنية في محكمة الجنايات الدولية حتى تأخذ مجراها القانوني ويتضح المسؤولين عن الإنتهاكات لينالوا جزائهم”.