حكمتيار : 300 رجل أمن يقتلون يوميا في أفغانستان – صحيفة المرصد الليبية

كابل – صرح رئيس الوزراء الأفغاني الأسبق، قلب الدين حكمتيار، السبت، إن الوضع الأمني في البلاد يزداد سوءا يوما بعد يوم، وإن 300 رجل أمن يقتلون يوميا في أفغانستان.

وأضاف في كلمة أمام حشد جماهيري بالعاصمة كابل، أن البطالة والفقر ازداد في البلاد خلال عهد الحكومة الحالية.

وأشار إلى أن الإدارة الحالية فشلت في إيجاد حل للأزمة المستمرة في البلاد. مضيفا “كل يوم يموت 300 رجل أمن من عناصر الجيش والشرطة في البلاد، لكن الحكومة ما تزال تسعى لوقف محادثات السلام”.

وأردف أن الحكومة الحالية تعمل جاهدة لوقف كل حركة أو شعار للسلام بهدف الحفاظ على الوضع الراهن.

وأكد على ضرورة أن يعمل الشعب الأفغاني من أجل انقاذ بلاده من هذا الوضع. مشددا أن الشعب الأفغاني وحده من يستطيع تغيير قدره.

والسبت الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقف محادثات السلام مع حركة طالبان، بسبب هجوم وقع قبل ذلك بأيام بالعاصمة كابل، وقتل فيه جندي أمريكي.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات الرئاسة الأفغانية، في 28 من سبتمبر/أيلول الجاري، ويتنافس فيها 18 شخصية، أبرزهم الرئيس الحالي محمد أشرف غني، والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله، إضافة إلى زعيم الحزب الإسلامي رئيس الوزراء الأسبق قلب الدين حكمتيار، ومستشار الأمن القومي السابق محمد حنيف أتمر.

وتسيطر حركة “طالبان” على نحو نصف مساحة أفغانستان، ولها نفوذ واسع في المناطق التي لا تسيطر عليها.

 

الأناضول