الرعيض: نتمسك بالإتفاق السياسي ومدنية الدولة وعدم دخول العسكريين في أي مفاوضات – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر عضو مجلس النواب المقاطع عن مدينة مصراتة محمد الرعيض أن النواب المقاطعون والمنشقون  المجتمعون في طرابلس سيجتمعون وسيكون وضعهم أفضل لأنهم شكلوا مجلس بناء على الإتفاق السياسي وقرار مجلس الأمن الجديد الذي يسمج بزيادة عدد الأعضاء والوصول لأغلبية من كافة أنحاء الدولة الليبية.

الرعيض قال خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد إنه عند الوصول لأغلبية الأعضاء سيكون مجلس القاطعين في طرابلس فعال ليقوم بدوره وتشكيل لجنة للإجتماع مع مجلس الدولة ووضع المناصب السيادية.

وأشار إلى أن مجلسهم حينها ستكون قراراته نافذة وسيبدأ في اعتماد الميزانيات واعتماد حكومة رسمية بدلاً من الوزراء المفوضين علاوة على تغيير المناصب السيادية في ليبيا التي منحها الإتفاق السياسي لمجلس النواب مجتمعاً مع مجلس الدولة، معبراً عن ترحيبه بقرار مجلس الأمن الذي جاء للتأكيد على الاتفاق السياسي.

وتابع قائلاً :” نحن نتمسك بالإتفاق السياسي ومدنية الدولة وعدم دخول العسكريين في أي مفاوضات لأن الشأن السياسي والاتفاق السياسي واضح وصريح في الأجسام التي لها الحق في السياسية في ليبيا، نحن كمجلس نواب تشريعي ومجلس دولة استشاري وشريك لنا في اتخاذ القرارات والمجلس الرئاسي التنفيذي نتعاون جميعاً للخروج بليبيا من الأزمة”.

أما بشأن توقع مخرجات الملتقى الدولي الذي تعتزم ألمانيا عقده وإحتمالية أت تتضمن إحدى مخرجاته وقف التدخلات الخارجية في الملف الليبي أكد على أن ليبيا من أكثر الدول التي ترفض التدخلات الإقليمية في ليبيا وبالتأكيد وجوده في المانيا سيكون دافع كبير للخروج بقرارات وآراء مفيدة للخروج من الأزمة الليبية حسب تعبيره.