الفاندي: ترهونة أكبر وأشرف من أبواق الاستعمار.. والإخوان حاولوا زرع الفتنة بين أهالي المدينة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – ترحم رئيس المجلس الاجتماعي ترهونة الشيخ صالح الفاندي على شهداء القوات المسلحة في ربوع ليبيا من الشرق للجنوب والغرب، واصفاً مراسم التشييع التي أقيمت بساحة الشهداء في ترهونة بـ”المهيبة” حيث تعد رسالة لكل من يشكك في ترهونة وأهلها.

الفاندي أكد خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الحدث” الذي يذاع على قناة “ليبيا الحدث” أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد أن ترهونة على قلب رجل واحد ولن تتراجع عن موقفها ، مشيراً إلى أن المدينة أكبر وأشرف ممن وصفهم بـ”أبواق الاستعمار” وعلى رأسهم نعمان بن عثمان.

ووجه رسالة لجميع الليبيين مشدداً على أن ترهونة تقف مع القوات المسلحة وبناء الدولة، منوهاً إلى أن أي مدينة تأتي لترهونة للصلح والتفاوض الأبواب مفتوحة لها ولكل من يأتي ويتكلم بالصلح والمصالحة.

ولفت إلى أن الإخوان المسلمين حاولوا زرع الفتنة بين أبناء ترهونة لكن على الشعب الليبي إدراك أن ترهونة أكبر من الإخوان والعصابات المارقة في طرابلس، مضيفاً أنهم لا يلتفتون لهذه الإشاعات.

كما قال إن عملية الإغتيال التي راح ضحيتها آمر اللواء التاسع العقيد عبدالوهاب المقري والقائد الميداني بالقوة المساندة للقوات المسلحة النقيب محسن الكاني وشقيقه الجندي عبدالعظيم خليفة عبدالرحيم، زادت من وقوفهم إلى جانب الجيش.