فرايبورج .. انطلاقة قوية وأداء غير متوقع – صحيفة المرصد الليبية

ألمانيا – يقول أوتمار هيتسفيلد، مدرب كرة القدم الألماني الأسطوري والملقب بالجنرال، إن كريستيان ستريش، يجب أن يحتفظ بلقب “مدرب العام” في كل موسم يتمكن فيه من إبقاء فرايبورج في الدوري الألماني.

وعلى الرغم من أن موسم 2019-2020 لم تمر منه سوى 4 جولات، إلا أن فرايبورج قدم أفضل بداية له على الإطلاق في البوندسليجا.

فبعد الفوز خارج أرضه على هوفنهايم بثلاثة أهداف نظيفة، حصد فرايبورج 9 نقاط من مبارياته الأربع، بزيادة نقطة واحدة عن بايرن ميونخ، حيث سجل 10 أهداف واستقبل مرماه 3 فقط، وهو الحال نفسه مع متصدر الدوري لايبزيج، مقدماً خلال ذلك أداء رائعا يثير قلق منافسيه.

ويقول لاعب خط الوسط يانيك هابرر: “إنه لشعور جيد لكن هدفنا لا يزال قائماً”، فيما يقول مدرب الفريق ستريش مبتسماً: “لم أفز مطلقًا بمباراتي في هوفنهايم، لكن يبدو أن الأمر تغير مؤخراً”.

واعتاد مشجعو كرة القدم في ألمانيا على أداء غير متوقع من الفريق خلال الفترة التي تولى فيها كريستيان ستريش تدريب فرايبورج والتي استمرت سبع سنوات، وصل الفريق خلالها مرتين إلى بطولة الدوري الأوروبي، فيما واجه شبح الهبوط من الدوري الممتاز مرة واحدة فقط.

لكن الأمر الأكثر إثارة للإعجاب، أن الفريق الذي يقدم هذا الأداء وتلك النتائج وهو صاحب واحدة من أكثر الميزانيات تواضعاً في البوندسليجا.

وتحت قيادة ستريش، صنع فرايبورج اسماً لنفسه. فعلى الرغم من فقدان النادي للاعبين رئيسيين بالانتقال وبشكل مستمر إلى الأندية الكبرى والأكثر ثراء، لكن المدرب وفريقه الإداري وجدوا طريقة لاستمرار اكتشاف أفضل اللاعبين.

ويتمتع ستريش – ابن المنطقة والمولود فيها – بشهرة واسعة، ويعيش في مكان قريب للغاية من ملعب التدريب في النادي حتى أنه عادة ما يذهب إلى العمل بدراجته الهوائية بدلاً من قيادة السيارة.

وأمام نقص الموارد الذي يعانى منه فرايبورج، تبدو سخرية القدر واضحة بتمتع خصوم الفريق بالكثير من الموارد، ففريق هوفنهايم مثلاً يمتلك تشكيلاً تبلغ قيمته ضعف قيمة نادي فرايبورج.

ومع بداية الموسم يبدو كلا من لايبزيج وبوروسيا دورتموند خصمان عنيدان لبايرن ميونخ ما سيزيد من حدة المنافسة على لقب الدوري الألماني لكرة القدم.

لكن على الرغم من كل ذلك الجنون الدائر في قمة جدول الدوري فإن فرايبورج ومدربه يستحقان التقدير للوجود في هذا المكان (المركز الثالث) وسط هؤلاء العمالقة.

 

كووورة