متجهة إلى تركيا .. التعرف على تبعية الطائرة التي حطت وأقلعت على عجل بين ” نيران معيتيقة “ – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – توصلت صحيفة المرصد إلى هوية الطائرة المجهولة التي حطت بوقت مبكر من صباح الأربعاء في مطار معيتيقة رغم إغلاقه منذ أسابيع في وجه الطيران المدني وتحويل كافة الرحلات إلى مصراتة .

وتبيّن بأن الطائرة التي تتبعناها مسجلة تحت رمز 5ACCA من طراز ” أنتنوف 74 “ أوكرانية الصنع وهي مملوكة لمصلحة الطيران المدني الليبي دون أن تتضح طبيعة تشغيلها هذه الفترة أو الوجهة التي قدمت لها من معيتيقة في هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر . 

أرشيفية للطائرة

وبعد أن حطت به على تمام الساعة 3:10 دقيقة فجراً غادرته الطائرة على عجل بعد 50 دقيقة على تمام الساعة 4:00 فور تحميلها بمجهولين جلبتهم سيارات إسعاف وقد غادرت بهم في التوقيت المشار له نحو وجهة كانت مجهولة وفقاً لتسجيل فوري خاص تحصلت عليه صحيفة المرصد من مصدر أمني مطلع .

ومن خلال تتبعها عبر موقع متابعة الملاحة الجوية ” فلايت رادار ” إتبعت الطائرة نظام إطفاء أجهزة الملاحة والتتبع عند إغلاقها ، ثم شغلته بعد 15 دقيقة وهي تحلق شمالاً على إرتفاع 26 ألف قدم قبل أن تستدر شرقاً ومن ثم تواصل التحليق شمالاً لتعاود إغلاق النظام من جديد على ذات الإرتفاع بعد إقترابها من المجال الجوي لمالطا .

ومن تلك النقطة مارست التمويه والتخفي ، ولم يعرف على وجه التحديد اذا ماكانت الطائرة قد واصلت التحليق شمالاً نحو الأجواء الإيطالية أو إنحرفت شرقاً فوق المتوسط نحو تركيا التي تبيّن من خلال سجل ذات الطائرة قيامها برحلات خلال الأيام الماضية نحو مطارات أنقرة وإسطنبول إلى مصراتة .

وعلى تمام الساعة 5:26 دقيقة فجراً أعادت الطائرة تشغيل نظام الملاحة الخاص بها فجأة بعد التخفي لقرابة ساعة ليتبين بأنها إستدارت نحو الجنوب الشرقي مجدداً بمحاذاة الساحل الليبي لتغلق مجدداً من تلك النقطة النظام مجدداً .

وعلى تمام الساعة 5:36 أعادت الطائرة تشغيل نظام الملاحة الجوية الخاص بها ليتضح بأنها غادرت أجواء المياه المقابلة للسواحل لليبية وباتت تنحرف نحو الشمال الشرقي بمحاذاة الساحل الجنوبي لجزيرة كريت وهي تتجه شرقاً نحو الأجواء التركية التي دخلتها فعلياً على تمام الساعة 6:35 صباحاً .

الطائرة تدخل أجواء تركيا

ولا يُعرف بالتحديد هوية الأشخاص الذين حمّلتهم الطائرة وعن ما إذا كانو أحياء أو أموات ، لكن كسرها لقرار إغلاق معيتيقة ومخاطرتها بالهبوط فيه تزامناً مع ضربات جوية مستمرة تستهدفه يشير إلى أن خطباً جللاً ما قد حدث أجبر طرفاً ما على دفعها نحو هذه المخاطرة .

تصاعد دخان القصف من داخل قاعدة معيتيقة الجوية قبل حتى وقت قصير من هبوط الطائرة

وكانت سلسلة من الغارات الجوية بوتيرة غير مسبوقة قد إستهدفت قاعدة معيتيقة طيلة يوم الثلاثاء وحتى وقت مبكر من صباح الأربعاء ، وعقب آخر ضربة بساعتين سُجل هبوط هذه الطائرة وإقلاعها بعد وقت وجيز من إعلان قوات الجيش إصابة مقر إقامة عسكريين أتراك في القاعدة في إحدى تلك الضربات .

المرصد – خاص