الحويج: الموقف الدولي يتزايد باتجاه دعم الجيش في معركة تحرير طرابلس – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أكد وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة عبدالهادي الحويج أن الموقف الدولي يتزايد باتجاه دعم الجيش في معركة تحرير طرابلس. 

الحويج قال خلال حوار مع صحيفة “العين الإخبارية” إن معركة طرابلس هي معركة تكسير عظام ومعركة حاسمة لكن المليشيات تحاول من خلال الحشد الدولي تأجيل حسم هذه المعركة، مشيراً إلى أن ليبيا تخطط للانتقال إلى الديمقراطية بعد معركة تحرير طرابلس.

وتابع مضيفاً:”سنذهب إلى الدولة المدنية ومصالحة تاريخية وطنية شاملة بين الليبيين لكل الثقافات المختلفة وسنحتكم إلى صندوق الديمقراطية بدلا من صندوق الذخيرة، وهذه المصالحة والحوار لن يتضمنا فتح الجراح بل سيتجاوز الجميع ذلك إلى ليبيا جديدة ليست بها سجون سياسية ولا مليشيات تحكم بالسلاح ويحترم فيها الليبي ويذهب الطفل إلى مدرسته بأمان ويكون السلاح فقط في المتحف أو بأيدي قوات الأمن”.

وحول جهود إعادة الإعمار بعد الحرب، أشار الحويج إلى أن زيارته الأخيرة إلى مصر تضمنت لقاء مع اتحاد العمال الذي يضم أكثر من 18 مليون مصري ووكيل أول مجلس النواب ورئيس لجنة العمل لبحث هذا الملف، مؤكداً  أن الشركات المصرية ستكون جزء أساسي وشريك في هذه المهام.

كما نوّه بأنه تواصل مع الجانب المصري لإنهاء المشاكل التي تواجه الليبيين في منفذ أمساعد الحدودي، لافتاً إلى أن الحكومة المؤقتة ستقوم بالتنسيق مع الجانب المصري لإزالة العقبات.

وألمح الحويج إلى أن الوزارة تعمل على إجراء تسهيلات لعبور المرضى من المنفذ وذوي الاحتياجات الخاصة، مبدياً تفهمه للوضع الأمني في مصر الذي قد يتسبب في التدقيق بملفات القادمين إلى مصر.

أما حول مشكلة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا يرى الحويج أنها إلى جانب كونها تحدياً فإنها أيضاً فرصة لتوفير اليد العاملة الماهرة والرخيصة والتنوع الديموغرافي لكنها تحتاج إلى تنظيم بحسب قوله.

وإختتم حديثه مقترحاً على المجتمع الدولي إقامة مشاريع تنموية في صحراء الجنوب حتى تكون حزاماً مانعاً لتقليل الهجرة.