دوري أبطال أوروبا .. أربعة دروس في الجولة الأولى – صحيفة المرصد الليبية

إيطاليا – مني ليفربول حامل لقب دوري الأبطال بخسارة مؤلمة على أرض نابولي 0-2، فيما كرم باريس سان جيرمان ريال مدريد صاحب الألقاب القياسية بثلاثية، وأهدر يوفنتوس تقدما 2-0 أمام الأتلتيكو.

وفي هذا الرصد المختصر، نستعرض أربعة دروس شهدها هذا الأسبوع من الجولة الأولى في دور المجموعات.

1- سان جيرمان يفوز دون “إم سي إن”.

خاض سان جيرمان اختبارا بالغ الصعوبة من دون الثلاثي الهجومي المرعب المؤلف من البرازيلي نيمار الموقوف، والمصابين كيليان مبابي، والأوروغوياني إدينسون كافاني.

أظهر رجال المدرب الألماني توماس توخيل، على ملعب “بارك دي برانس”، قدراتهم أمام ريال مدريد العريق، فتألق لاعب الأخير السابق، الأرجنتيني أنخيل دي ماريا بثنائية، وأضاف الظهير البلجيكي توماس مونييه الثالث في شباك حامل اللقب 13 مرة.

ولم يكن هجوم فريق العاصمة الفرنسية متواضعا، إذ شكل الوافدان الجديدان، الإسباني بابلو سارابيا، والأرجنتيني ماورو إيكاردي، خطورة في المقدمة أمام مرمى البلجيكي تيبو كورتوا، الذي لعب بمواجهة بديله السابق، الكوستاريكي كيلور نافاس، المنتقل إلى باريس.

مع عودة الثلاثي الرهيب، يأمل الفريق المملوك لرجل الأعمال القطري ناصر الخليفي، في بلوغ المباراة النهائية على الأقل، للمرة الأولى في تاريخه.

2- الخسارة واردة لليفربول

مزيج من فقدان النجاعة الهجومية والدفاع المتردد، ألحق خسارة جديدة بليفربول على أرض نابولي بثنائية صريحة على ملعب “سان باولو”.

أهدر الثلاثي الهجومي المؤلف من المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، عدة فرص أمام فريق الجنوب الإيطالي، فيما ارتكب أفضل لاعب في أوروبا، الهولندي فيرغيل فان دايك، خطأ غير اعتيادي، سمح لفرناندو ليورنتي بتسجيل هدف الاطمئنان (2-0).

وكانت هذه الخسارة الأولى للفريق الأحمر، المنتشي من 14 فوزا متتاليا في الدوري المحلي، منذ سقوطه أمام برشلونة 0-3 في ذهاب نصف نهائي النسخة الأخيرة في إسبانيا.

3- برودة يوفنتوس

أهدر يوفنتوس الإيطالي تقدما بهدفين، وخرج متعادلا على أرض أتلتيكو مدريد 2-2.

وتحت قيادة مدربه الجديد ماوريسيو ساري، قدم يوفنتوس أداء هجوميا، ولم يتراجع إلى الخلف كما اعتادت أن تفعل الأندية الإيطالية، حتى عندما كان متقدما بهدفين، إلا أنه دفع الثمن غاليا في الأنفاس الأخيرة من المباراة، بعد انتفاضة أتلتيكو مدريد وتعديله النتيجة 2-2.

4- لوكوموتيف أبرز المفاجآت

حقق نادي لوكوموتيف موسكو الروسي، مفاجأة كبيرة، بعودته بفوز ثمين من ملعب مضيفه ليفركوزن الألماني بنتيجة 2-1.

وعلى الرغم من أن فرص الفريق الروسي في حجز بطاقة العبور إلى الدور ثمن النهائي قائمة، إلا أن مهمته ستكون صعبة ومعقدة، في ظل منافسته مع عملاقين أوروبيين، يوفنتوس، وأتلتيكو مدريد.

 

المصدر: أ ف ب + وكالات