الإمارات : التطورات في سوريا تداعيات للانقسام العربي وهناك تهديد لوحدة أراضي دول عربية – صحيفة المرصد الليبية

الإمارات العربية – اعتبرت الإمارات أن التطورات الأخيرة في سوريا، حيث من المتوقع أن تشن تركيا عملية عسكرية جديدة، “تداعيات للانقسام العربي الحالي”، مشيرة إلى وجود تهديد لوحدة أراضي بعض الدول العربية.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في تغريدة نشرها اليوم الثلاثاء: “التطورات الخطيرة والمحيطة بسوريا ما هي إلا تداعيات للانقسام العربي الحالي، دول عربية انهارت مؤسساتها وانتهكت سيادتها وغدت مهددة في وحدة ترابها الوطني”.

وأضاف قرقاش: “لا سبيل إلا العمل على عودة النظام العربي الإقليمي فما يحدث أمامنا بذور أزمات مستدامة يرويها الانقسام الحالي”.

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الاثنين، أن بلاده عازمة على شن عملية عسكرية شمال شرق سوريا لتطهير المنطقة من “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ”حزب العمال الكردستاني”، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية، الليلة الماضية، عن استكمال كل الاستعدادات لهذا التحرك.

وجرى هذا التطور بعد بدء الولايات المتحدة سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود التركية، في إجراء يفتح الباب أمام العملية العسكرية، إلا أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هدد تركيا بتدمير اقتصادها حال “تجاوزها الحدود” في تحركاتها المرتقبة، التي تستهدف المقاتلين الأكراد المتحالفين مع واشنطن في الحرب على تنظيم “داعش” المصنف إرهابيا على المستوى الدولي.

وسبق أن تحدثت الإمارات مرارا عن ضرورة سحب القوات التركية من الأراضي السورية، ووجهت انتقادات لاذعة إلى تركيا بسبب سياساتها في المنطقة متهمة سلطات البلاد بالتدخل في شؤون الدول الأخرى، فيما دعت إلى مزيد من التدخل العربي في الأزمة التي تمر بها سوريا.

المصدر: RT