وزارة العدل الروسية تجد أثر تمويل أجنبي في منظمة غير ربحية – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أدرجت وزارة العدل الروسية، اليوم الأربعاء، منظمة المعارض الروسي ألكسي نافالني في لائحة المنظمات غير الربحية التي تنشط في روسيا كوكيل أجنبي.

وقالت الوزارة في بيان، إن صفة الوكيل الأجنبي تم منحها لمنظمة “صندوق مكافحة الفساد” التابعة لنافالني بعدما قامت وزارة العدل الروسية في موسكو من التحقق من أنشطة المنظمة، وفقا لما نقلته صحيفة “فيدوموستي”.

ويتم إدراج المنظمات الربحية في قائمة الوكلاء الأجانب في روسيا في حالتين: الأولى يجب أن تكون قد تلقت تمويلا من الخارج والثانية قيام المنظمة بأنشطة سياسية.

ووفقا للقوانين الروسية، فإن التمويل الأجنبي يوصف للأموال والممتلكات التي تتلقاها المنظمة غير الربحية من دول ومواطنين ومنظمات دولية أجنبية، وكذلك من الكيانات الروسية التي كانت قد تلقت أموالا وممتلكات من مصادر أجنبية.

وتفرض صفة الوكيل الأجنبي على المنظمات غير الربحية التزامات إضافية بهدف متابعة نشاطها، حيث يتوجب على الوكيل تقديم تقارير أكثر لوزارة العدل الروسية، ويجب الذكر، في موقع المنظمة ووثائقها، أنه تم منحها صفة الوكيل الأجنبي، وفي حال انتهاك قانون العملاء الأجانب، يتم تغريم الوكيل وتحميله مسؤولية جنائية في حال تكرار المخالفات.

من جهتها، نفت المتحدثة باسم نافالني، كيرا أيارميتش، أن يكون الصندوق قد تلقى تبرعات أجنبية، واعتبرت أن “هذا القرار محاولة للضغط”، فيما اعتبر مدير منظمة “صندوق مكافحة الفساد” إيفان جدانوف أن تصرفات الوزارة “غير قانونية”.

وكانت لجنة التحقيقات الروسية قد جمدت، في أغسطس الماضي، الحسابات المصرفية التابعة لمنظمة “صندوق مكافحة الفساد” التابعة لنافالني، في إطار تحقيق بقضية تبييض أموال.

حينها أشار المحققون إلى أن موظفي الصندوق تلقوا بصورة غير شرعية، في الفترة من يناير 2016 وحتى ديسمبر 2018، مبلغا كبيرا من المال بالروبل وبعملات أجنبية من أطراف ثالثة.

 

المصدر: “فيدوموستي”