باركيندو: كل الخيارات متاحة أمام اجتماع “أوبك+” بفيينا – صحيفة المرصد الليبية

لندن – اوضح أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو، الخميس، إن تحالف (أوبك +) لا يستبعد تخفيضات أكبر في الإنتاج، خلال اجتماع مقرر بفيينا في 25 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

واتفق التحالف الذي يضم الدول الأعضاء في أوبك، إضافة إلى منتجين مستقلين بقيادة روسيا على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، منذ مطلع 2019 وحتى نهاية الربع الأول 2020.

وأضاف باركيندو في مؤتمر صحفي بلندن، أن أي قرار سيتم اتخاذه في الاجتماع المرتقب سيغطي على الأرجح 2020 بأكمله.

وتابع: كل ما يمكنني قوله حاليا، كل الخيارات مفتوحة.. مع اقتراب ديسمبر/ كانون الأول عندما نلتقي مجددا، سنتخذ عبر (أوبك +) قرارا إيجابيا قويا مناسبا يضعنا على طريق الاستدامة المتزايدة”.

وتابع: روسيا ملتزمة بالاتفاق الحالي لخفض الإنتاج.. تبقى موسكو ملتزمة التزاما تاما بتعديل الإمدادات النفطية.. روسيا هي الجسر الذي يربط أوبك وغير أوبك.

وأشار باركيندو إلى أن المخاوف الاقتصادية العالمية، واستمرار مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والنزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، تلقي بظلالها فيما يتعلق بالطلب على النفط.

واعتبر أن الولايات المتحدة ما تزال “نقطة مضيئة للغاية” بالنسبة لنمو الطلب على النفط، معربا عن تفاؤله بأن واشنطن والصين “ستتوصلان إلى اتفاق تجاري ينهي التعريفات الجمركية المتبادلة”.

وتنطلق في وقت لاحق اليوم، جولة جديدة من المباحثات التجارية بين البلدين في واشنطن العاصمة، تستمر حتى غد الجمعة، في محاولة لوضع حد لأكثر من 16 شهرا من التوترات التجارية.

 

الأناضول