قافلتان عربيتان تتجهان نحو القدس للتظاهر ضد العنف والجريمة – صحيفة المرصد الليبية

القدس – اتجهت قافلتان مؤلفتان من مئات السيارات من شمال وجنوب إسرائيل نحو مقر رئاسة الوزراء في مدينة القدس، احتجاجا على تقاعس الشرطة عن التعامل مع العنف المتصاعد في المجتمع العربي.

وأفادت صحيفة “هآرتس” بأن المتظاهرين المشاركين في القافلتين يلوحون بأعلام سوداء، ومن المتوقع أن تنضم إليهما عشرات السيارات الأخرى في طريقها إلى القدس، حيث يخطط المحتجون للتظاهر أمام مقر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال سليم صليبي، رئيس مجلس قرية مجد الكروم التي انطلقت منها القافلة صباح اليوم، إن المحتجين ينقلون رسالة واضحة إلى الحكومة ووزارة الأمن العام والشرطة، وذلك ضمن إطار تظاهر مشروع.

ونشر رئيس القائمة العربية المشتركة في الكنيست، أيمن عودة، على حسابه في “تويتر”، شريط فيديو له وهو يقف مع القافلة، مؤكدا أن قادة القائمة سيعقدون اجتماعا مع وزير الأمن العام غلعاد أردان والمفوض العام للشرطة بالإنابة موطي كوهين، بغية مطالبة السلطات ببذل مزيد من الجهود لمواجهة العنف الذي أسفر عن سقوط 73 ضحية منذ مطلع العام الجاري في المجتمع العربي.

وتطالب القائمة المشتركة السلطات بتشديد عقوبة السجن والغرامة المالية على كل من يحوز أسلحة بصورة غير قانونية، علاوة على محاكمة رؤساء عصابات الجريمة المنظمة.

وسبق أن تعرض وزير الأمن العام الإسرائيلي لانتقادات شديدة اللهجة ولاتهامات بالعنصرية من قبل المشرعين العرب، بعد أن قال إن ارتفاع وتيرة العنف في المجتمع العربي “ينبع من ثقافة السكان العرب”.

وجاءت القافلتان ضمن إطار المظاهرات التي تعم المجتمع العربي في إسرائيل منذ بداية الشهر الجاري، حيث يطالب المواطنون العرب الشرطة بتوفير الأمان والطمأنينة لهم، معربين عن قناعتهم بأن الشرطة تعلم أين تتواجد الأسلحة غير المرخصة التي تجب مصادرتها.

 

المصدر: هآرتس + تايمز أوف إسرائيل