جماعة الإخوان: تعاقد الرئاسي مع شركة علاقات عامة أمريكية بأكثر من 1.5 مليون دولار خطأ فادح – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – وصف القيادي الليبي الأمريكي بجماعة الإخوان المسلمين عماد الدين المنتصر خطوة حكومة الوفاق بالتعاقد مع شركة “جوثام” الأمريكية للعلاقات الحكومية والاتصالات بـ”خطأ فادح” وأنها تنم عن سياسة غير مهنية للحكومة التي تفتقر إلى الإستراتيجية والقدرة على المتابعة أو المحاسبة،على حد قوله.

المنتصر وفي تصريحات خاصة لموقع “عربي 21″ أمس الخميس قال :”إن تقارير الانتهاكات يجب أن يعدها ويتابعها مكتب محاماة مختص يقوم بتحرير مذكرات الشكوى وطلبات الاعتقال والقدرة على مخاطبة اللجان الدولية المختصة بهذا الشأن”.

وأشار إلى أن اندفاع الحكومة للتعاقد مع شركات الضغط بدون خطة إستراتيجية وأهداف واضحة وآلية للمتابعة والتصحيح هو إهدار للمال العام كون شركات الضغط لم تكن أبداً بديلاً عن الدبلوماسية الحرفية النشطة بل هي جزء صغير يكمل هذه الدبلوماسية ويدعمها، وفق تعبيره.

وتابع :”شركات الضغط هي شركات ربحية تسعى لتحقيق عائد سريع وقد وجدت في المشكلة الليبية ضالتها وحققت أرباحا طائلة واستفادة جنونية وفق تعليق موقع مثر جونز الأمريكي”.

وبحسب موقع “عربي21” فأن حكومة الوفاق تعاقدت مع شركة “جوثام” للعلاقات الحكومية والاتصالات بهدف الضغط وكسب التأييد من  واشنطن وكذلك إعداد تقارير حول انتهاك حقوق الإنسان والجرائم المرتكبة ضد المدنيين الليبيين من قبل “حفتر ” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) وقواته.

وأشار الموقع إلى أن قيمة العقد لمدة عام واحد تصل إلى 1.5 مليون دولار مع مبلغ إضافي قدره 150 ألف دولار كـ”نفقات متنوعة”، وأن الشركة لها خبرة في الملف الليبي بالإضافة إلى دورها السابق في الحشد والتأييد في انتخابات ترامب،بحسب صحيفة بوليتيكو الأمريكية.