خارجية الوفاق: نرفض خفض التمثيل الدبلوماسي مع تركيا.. ومن حق أي دولة محاربة من يهدد مصالحها وأمنها – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال الناطق باسم وزارة الخارجية بحكومة الوفاق محمد القبلاوي إن موقفهم من مطالبات الجامعة العربية بعدم التعاون مع الحكومة التركية يتماشى مع العلاقات الثنائية الليبية التركية التي وصفها بـ”الاستراتيجية والتاريخية”.

القبلاوي أشار في تصريح أذيع على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس السبت وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن ليبيا منفتحة على كل الدول ولها تمثيل في غالبية دول العالم بالتالي قرار خفض التمثيل الدبلوماسي أو سحب السفراء هو قرار ليبي داخلي يتوافق فقط مع المصلحة الليبية الداخلية ولا يتوافق مع أي دولة اخرى كما لا تمليه أي دولة سواء عربية أو غير ذلك.

وأكد على أن موقف حكومة الوفاق معلن وثابت لذلك هذا الرفض جاء متماشياً مع أهداف الحكومة التي تسعى للمزيد من العلاقات الاستراتيجية خاصة مع تركيا وفقاً لتعبيره.

وعن موقفهم من عملية “نبع السلام” التي أطلقتها الحكومة التركية لإجتياح شمال سوريا عسكرياً علق :”من حق كل دولة أن تحارب الجماعات الإرهابية التي تهدد مصالحها وأمنها واستقراراها بالتالي ليس هناك تأكيد للآن من موقف صريح ومعلن من قبل حكومة الوفاق لكن عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى هو موقف تنتهجه الوفاق وهو ما نطالب به خاصة دول الجامعة العربية والدول التي تم تسميتها من قبل رئيس المجلس الرئاسي بالجمعية العامة للأمم المتحدة وهي مصر والإمارات وفرنسا” حسب قوله.

كما شدد على أن التدخل في الشؤون الداخلية للدول أمر مرفوض ولا شك في القانون الدولي الذي يستثنى منه عملية مكافحة الإرهاب على حد قوله، معبراً عن رفضهم لما جاء في بيان جامعة الدول العربية ومطالبتها بتخفيض التمثيل الدبلوماسي في تركيا ووقف التعاون.

ولفت إلى أن هذا الموقف الرافض يتخذه الرئاسي بالتأكيد وتقدمه وزارة الخارجية من خلال قنواتها الدبلوماسية التي يتم التعامل معها سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي.