إبراهيموفيتش على طاولة إنتر ميلان لإنقاذ هجومه – صحيفة المرصد الليبية

إيطاليا – تسببت إصابة التشيلي أليكسيس سانشيز، مهاجم إنتر ميلان، في ارتباك الفريق بعض الشيء، نظرًا لعدم وجود بديل قوي على المستوى لروميلو لوكاكو.

وتقرر أن يجري سانشيز عملية جراحية، بعدما تعرض لإصابة في مباراة تشيلي وكولومبيا الودية، على أن يعود خلال 3 أشهر.

وأشارت صحيفة “لاجازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، أن إنتر كان يهدف لتدعيم وسط ملعبه في يناير المقبل، لكن الآن بات عليه ضم مهاجم جديد.

ومن بين الأسماء المطروحة لتدعيم هجوم النيراتزوري، هو السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والذي لعب بقميص إنتر في وقتٍ سابق، قبل انضمامه لبرشلونة.

وينتهي عقد إبراهيموفيتش مع لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي في ديسمبر المقبل، ومن بعدها سيصبح لاعبًا حرًا، وهو ما لن يرهق خزينة إنتر.

الاسم الثاني هو ماريو ماندزوكيتش، مهاجم يوفنتوس، والذي تأكد رحيله عن البيانكونيري في يناير المقبل، بعد خروجه من حسابات ماوريسيو ساري.

ويعتبر ماندزوكيتش هدفًا لميلان أيضًا، لكن سيكون القرار الحاسم لإدارة السيدة العجوز التي قد ترفض نقل مهاجمها إلى إنتر، منافسهم الأقوى على لقب الكالتشيو.

أما الخيار الثالث، فهو السنغالي كيتا بالدي، والذي لعب لإنتر العام الماضي معارًا من موناكو.

ويعتبر بالدي من اللاعبين الذين يجيدون اللعب في أكثر من مركز، وحتى مع رجوع سانشيز، يمكن أن يشارك كجناح.

 

المصدر: كووورة