عبدالعزيز لـ السراج: أطلق سراح شباب بنغازي ودرنة من السجون وسنكون في أجدابيا خلال ايام – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – شن عضو المؤتمر العام منذ عام 2012 محمود عبدالعزيز الورفلي هجوماً لاذعاً على رئيس الرئاسي السراج ووزير داخليته فتحي باشاغا ، مبيناً بأن السراج قد بارك تحرير بنغازي من الارهاب في وقت سابق وهو اليوم يعيش نفس موقف من وصفهم بـ”ثوار بنغازي”.

عبدالعزيز جدد خلال استضافته عبر قناة التناصح التابعة للمفتي المعزول الغرياني وتابعتها المرصد مطالبته من السراج بضرورة إعلان التعبئة العامة وتوفير كل ما يحتاجه مقاتلوهم في الجبهات، محذراً السراج بأنه إذا لم يستطيع تحقيق هذه المطالب فعليه الاستقالة.

كما أقسم بأنه إذا أطلق السراج الارهابيين من مدينتي بنغازي ودرنة في سجون قوة الردع الخاصة فأنهم سيصلون إلى الجفرة وأجدابيا خلال أيام ، داعياً السراج إلى إطلاق سراحهم سريعاً .

وأضاف بأن قادة السراج العسكريين عاجزون عن السيطرة على المدن المحيطة بمدينة غريان مثل الاصابعة والعربان ، مضيفاً بأنهم عاجزون أيضاً على قطع خطوط الامداد للقوات المسلحة من الشويرف وبني وليد في اشارة منه لآمري المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى التابعتين للرئاسي محمد الحداد وأسامة الجويلي .

وأرجع عضو المؤتمر العام هذا العجز لعدم تفاهم هؤلاء القادة وعدم تفاهم مدن لم يسمها ، محذراً من طول مدة الحرب التي ستكون نتيجتها دخول “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) إلى طرابلس على غرار بنغازي التي استمرت فيها الحرب 3 سنوات انتهت بسيطرة القوات المسلحة على المدينة.