رغم حظر التجوال .. 3 قتلى جراء احتجاجات غاضبة في تشيلي – صحيفة المرصد الليبية

تشيلي –  تشهد تشيلي أسوأ موجة عنف منذ سنين على خلفية الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين الغاضبين المحتجين على تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.

ورغم قرار رئيس البلاد، سيباستيان بينيرا، الجمعة الماضي، إعلان حالة الطوارئ في العاصمة سانتياغو، تتواصل الاحتجاجات الغاضبة التي ترافقها أعمال عنف، ما دفع السلطات إلى فرض حظر التجوال الكامل على المدينة التي يقيم فيها نحو سبعة ملايين نسمة، ابتداء من اليوم الأحد.

وجاء ذلك بعد أن أضرم المحتجون النار في حافلات وأحرقوا محطات للمترو، وسط اشتباكات مع قوات الأمن، استخدمت فيها الشرطة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

كما أحرق المحتجون ليلة أمس مبنى شركة الكهرباء “إينيل”، وفرعا لمصرف تشيلي الوطني وسط المدينة.

وقال الجنرال في الجيش، خافيير إيتورياغا، الذي يشرف على الأمن خلال حالة الطوارئ، إن القيادة قررت، في ظل تطورات أمس، “تعليق الحريات والحركة من خلال حظر تجوال كامل”.

وعلى الرغم من هذا الإجراء، لم تظهر هناك أي بوادر للانفراج، وبالعكس، أودت الاضطرابات صباح اليوم بأرواح ثلاثة أشخاص جراء حريق اندلع داخل مركز تجاري تابع لسلسلة “وولمارت” الأميركية في ضاحية العاصمة الجنوبية، وذلك بعدما اقتحم مئات الأشخاص مداخله لنهبه، حسب رجال الإطفاء.

ورغم انتشار قوات من الجيش والشرطة في العاصمة، وقعت اليوم هجمات جديدة على محطات مترو وعمليات تخريب متاجر وتظاهرات.

واندلعت الأزمة الحالية في البلاد على خلفية قرار الحكومة رفع أسعار تذاكر المترو.

 

المصدر: أ ف ب