روسيا تغزو قارة إفريقيا بالطاقة النووية – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – أكدت رئيسة وحدة الدراسات الاقتصادية والمالية بمركز الحوار للدراسات السياسية في مصر، حنان فتحي، أن روسيا تتمدد إفريقيا نتيجة عوامل عدة، وعلى رأسها مكانتها الدولية ومواردها الغنية.

وأضافت فتحي في تصريحات لـRT، أن روسيا تسعى إلى توسيع أنشطتها النووية في جميع أنحاء إفريقيا، ومشاركة خبراتها في الطاقة النووية والتكنولوجيا النووية لدول المنطقة، كطريقة لتحديث الاقتصادات الوطنية وتطوير القارة.

وأشارت إلى أن هناك عدة أسباب لزيادة نشاط روسيا في جميع أنحاء إفريقيا ومنها أن إغلاق المصادر الغربية للتجارة والاستثمار والتمويل جعل روسيا تتطلع إلى إفريقيا، وترتبط عودة روسيا إلى إفريقيا بإيمانها الراسخ بأنها قوة عالمية كبرى يجب أن تكون موجودة في جميع أنحاء العالم.

ونوهت رئيسة وحدة الدراسات الاقتصادية والمالية بمركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية في مصر، بأن روسيا أيضا تتجه إلى فتح سوق جديدة في المنطقة، يمكن من خلالها تصدير المنتجات والخدمات والتقنيات الروسية مثل بناء محطات الطاقة النووية (الكهروذرية)، وبناء البنية التحتية، عن طريق استغلال ما تنعم به المنطقة الغنية بالعديد من الموارد الطبيعية، وكثير من المعادن واليورانيوم.

وأكدت فتحي أن روسيا قوة عظمى على الساحة العالمية بسبب وضعها الجيوسياسي وموارد الطاقة الغنية والقوات المسلحة ذات القدرات النووية، فضلا عن عضويتها الدائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وقالت إن الصفقة الروسية جذابة بشكل خاص للبلدان الإفريقية بسبب العرض الشامل الذي قدمته موسكو فيما يتعلق بتمويل وبناء وتشغيل المنشآت النووية.

وستعقد أول قمة ومنتدى اقتصادي تحت مسمى “روسيا-إفريقيا” في مدينة سوتشي الروسية على البحر الأسود يومي 23 و24 أكتوبر الجاري، وأكدت 50 دولة إفريقية تقريبا مشاركتها بالفعل، حيث يرأس القمة الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والمصري عبد الفتاح السيسي.

 

المصدر: RT