قوات الجيش السوري تواصل تحركاتها “لمواجهة العدوان التركي” (صور) – صحيفة المرصد الليبية

سوريا – أفادت وكالة “سانا” بمواصلة الجيش السوري، اليوم عمليات نشر قواته في القرى والبلدات ضمن مناطق الجزيرة السورية “لمواجهة العدوان التركي” على البلاد.

وذكرت الوكالة السورية الرسمية أن آليات عسكرية ومجموعة من جنود الجيش السوري تحركت اليوم على عدة محاور بريفي الرقة والحسكة، لتنفيذ عمليات انتشار جديدة وتعزيز نقاطها في المواقع التي وصلت إليها خلال الأيام الماضية.

ونشرت “سانا” فيديو وصورا قالت إنها تظهر تقدم القوات الحكومية للانتشار في محافظتي الرقة والحسكة.

قوات الجيش السوري تواصل تحركاتها
قوات الجيش السوري تواصل تحركاتها

وأطلقت تركيا يوم 9 أكتوبر، وسط معارضة وانتقادات واسعة من قبل السلطات السورية وحكومات كثير من الدول العربية والغربية، عملية عسكرية باسم “نبع السلام” شمال شرق سوريا “لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين” في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من واشنطن في إطار حملة محاربة “داعش”.

واعتبرت السلطات السورية هذه التحركات خرقا لسيادة البلاد وأرسلت قوات للسيطرة على عدد من المدن والبلدات الكبيرة هناك، بعد التوصل إلى تفاهمات حول هذا الشأن مع “قوات سوريا الديمقراطية” بوساطة من الجانب الروسي، وسط زيادة المخاوف من اندلاع اشتباكات بين الجيشين التركي والسوري في ظل الخلافات الحادة بين دمشق وأنقرة.

ومنذ 13 أكتوبر دخلت وحدات الجيش، حسب “سانا”، بلدة تل تمر وصوامع الأغيبش بريف الحسكة ومدينتي منبج وعين العرب بريف حلب الشمالي الشرقي وبلدة عين عيسى ومدينة الطبقة ومطارها العسكري بريف الرقة.

كما انتشر الجيش السوري، أمس السبت، في قصر يلدا شمال غرب بلدة تل تمر، وثبت نقاطه في محور تل تمر الأهراس بالريف الشمالي الغربي لمحافظة الحسكة.

وفي 17 أكتوبر، توصلت تركيا والولايات المتحدة، حليفة المسلحين الأكراد في إطار محاربة تنظيم “داعش”، إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار شمال شرق سوريا، ينص على انسحاب الوحدات الكردية من منطقة عمقها نحو 30 كيلومترا إلى الجنوب في غضون 120 ساعة.

 

المصدر: سانا + وكالات