بطلة أولمبية تضع حدا لحياتها وتلجأ للـ”القتل الرحيم” – صحيفة المرصد الليبية

لندن – وضعت البلجيكية مارييك فيرفورت، الحائزة على ذهبية أولمبياد لندن 2012 لذوي الاحتياجات الخاصة، حدا لمعاناتها من مرض غير قابل للشفاء بالإقدام على “القتل الرحيم” الطوعي السلبي.

وعانت فيرفورت البالغة 40 عاما من الشلل النصفي التقدمي (شلل الأطراف)، لكن حالتها بدأت تسوء بشكل حاد ولازمتها منذ عام 2017 تشنجات وآلام مبرحة، كما فقدت بصرها، ولم تستطع النوم، وكانت تكافح من أجل تناول الطعام.

وقررت فيرفورت التوقف عن تلقي العلاج لوضع حد لمعاناتها، عن طريق حقنة قاتلة، إذ تسمح القوانين الليبرالية في بلجيكا بهذا الأمر منذ عام 2002 بعد موافقة 3 أطباء.

وكانت آخر كلمات فيرفورت التي نشرتها على حسابها الرسمي في “إنستغرام” :”لا أريد أن أعاني بعد الآن، أصبح كل شيء صعبا جدا ، فأنا مكتئبة ولم يسبق لي أنني كنت هكذا من قبل ، جسدي يصرخ من الألم دون توقف… هذا هو خط النهاية”.

يذكر أن الرياضية البلجيكية فازت بميداليتين فضية وذهبية في أولمبياد لندن 2012 وحاملة فضية أولمبياد ريو 2016 لـ 400 متر للكراسي المتحركة.

 

المصدر: mirror.co.uk