العباني: الشعب يرفض حضور تركيا لمؤتمر برلين باعتبارها طرفاً مباشراً في الصراع الليبي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب محمد العباني إن نجاح مؤتمر برلين مرهون بمدى أخذ الواقع الليبي في عين الاعتبار خاصة فشل البعثة الأممية في إدارة الصراع وتجاهل الشرعية الوطنية المتمثلة في الإعلان الدستوري الصادر في 3 أغسطس 2011 ومجلس النواب المنتخب وعدم الاعتراف بأنه الشرعية الوحيدة المنبثقة عن صندوق الانتخابات في سنة 2014.

العباني شدد في تصريح لصحيفة “الاتحاد” على ضرورة أن تراعي الدول المشاركة في المؤتمر مدى تغلغل الإرهاب والجريمة في ليبيا بسبب انتشار السلاح وفشل اتفاق الصخيرات وعدم حصوله على الشرعية المحلية وإدخاله تعديلاً في الإعلان الدستوري الأمر الذي أفسد الحياة السياسية وزاد وتيرة الصراع المسلح.

وأوضح أن الشعب يرفض حضور دولة تركيا المؤتمر باعتبارها طرفاً مباشراً في الصراع الليبي فلا يمكن بناء الدولة المدنية في ظل وجود الميليشيات على الأرض.

كما نوّه إلى ضرورة التأكيد على أن الإعلان الدستوري هو الدستور الليبي المؤقت النافذ حتى تاريخ صدور الدستور الدائم واعتبار اتفاق الصخيرات وثيقة غير دستورية لعدم اضفاء الشرعية عليها محلياً ودعم القوات المسلحة في حربها على الإرهاب ورفع حظر التسليح عنها.

ودعا إلى اعتبار ما يقوم به الجيش في حربه على الإرهاب ومنعه من الانتشار والتمكن من الأراضي الليبية، واجباً.