الأسد: دي ميستورا أراد مصافحتي لكني رفضت – صحيفة المرصد الليبية

سوريا – اوضح الرئيس السوري بشار الأسد في حديث لـRT الناطقة بالإنكليزية، إنه رفض مصافحة الموفد الأممي السابق إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، متهما إياه بالانحياز للولايات المتحدة.

وتعليقا على تصريح دي ميستورا الذي قال فيه إنه استقال من منصبه العام الماضي لتجنب مصافحة الأسد، أضاف الرئيس السوري: “نعم، طلب دي ميستورا أن يجتمع بي، فرفضت. وبالتالي، نعم أراد أن يصافحني. هو كان ينفذ الأجندة الأمريكية ربما بطريقة أذكى قليلا، لكن ذلك لم ينجح، فقد كان منحازا. ولذلك فشل”.

وأضاف الأسد، أن “دي ميستورا لا يمكن أن يكون بذلك الموقع إن كان حياديا لأن الولايات المتحدة لا تقبل إلا بالدمى فقط. هذا هو سلوكهم”.

وكان دي ميستورا الذي تولى منصب المبعوث الأممي إلى سوريا خلال الفترة بين عامي 2014 و2018، قال في كلمة ألقاها الاثنين الماضي في مركز آغا خان بلندن حسب صحيفة “الغارديان” البريطانية: “لماذا قدمت الاستقالة العام الماضي؟ رسميا، جاء ذلك لأسباب شخصية، وبشكل غير رسمي، جاء ذلك لأنني شعرت بأن الحرب على الأرض توشك على النهاية، ولكوني مناهضا في الواقع لما جرى في حلب وإدلب وداريا، لم يكن بوسعي أن أكون شخصا يصافح الأسد ويقول له: معليش”.

وعلى الرغم من تصريحات دي ميستورا هذه، إلا أنه كان قد التقى الرئيس السوري مرات عدة في دمشق، ناهيك عن تصريحاته الكثيرة للصحفيين عن الأسد أثناء أداء مهامه كمبعوث أممي والتي قال خلالها إن “الأسد هو جزء من الحل وسنستمر في إجراء مناقشات مهمة معه”.

 

المصدر: RT