سبوتنيك: مؤسسة النفط الليبية ترفض التعليق على وصول شحنة مشبوهة من الخام إلى أوكرانيا – صحيفة المرصد الليبية
ليبيا – قالت وكالة سبوتينك الروسية أمس الخميس أن المؤسسة الوطنية للنفط لم تؤكد صحة شحنة النفط الخام الليبي التي بدأت أوكرانيا إستيرادها لأول مرة.

الوكالة أكدت أنها تواصلت مع مدير مكتب الإعلام في المؤسسة الوطنية للنفط إلا أنه لم يجب على تساؤل الوكالة وأغلق هاتفه فور سماع السؤال.

ولفتت الوكالة إلى أن التقارير المنتشرة أشارت إلى أن الشحنة خرجت من ميناء الزاوية النفطي، منوّهةً إلى أنها قامت بالإتصال مع محمد عثمان مدير الإعلام بميناء الزاوية النفطي حيث قال إن الشركة ليس لديها أي معلومات حول الشحنة خاصة أنها غير معنية بمثل هذه المعلومات.

وأضاف أن المؤسسة الوطنية للنفط هي المعنية بإبرام التعاقدات والاتفاقيات الخاصة بالنفط وأن الشحنات التي تخرج بشكل يومي من ميناء الزاوية تكون حسب الاتفاقيات المبرمة.

وقال عبد العاطي الرفاعي الذي يعمل بإحدى الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط في تصريح لسبوتنيك:” هناك الكثير من الانتهاكات في عمليات نقل وتصدير النفط، وكذلك عمليات تخريب المنشآت النفطية”.

وبحسب حديثه أن الصراع الدائر في ليبيا أثر بشكل كبير على عمليات تصدير النفط لبعض الدول.

وأوضح أن المعلومات المتداولة بشأن تصدير شحنة نفط إلى أوكرانيا فإنها غير مؤكدة، حتى الآن، بمعنى أن الجانب الليبي لم يؤكد ذلك حتى الآن، خاصة أن أوكرانيا ليست من الدول المستوردة للنفط الليبي وأن هناك بعض الصفقات التي تحدث في الخفاء بشكل غير رسمي.

وأشار الرفاعي إلى أن عمليات التهريب التي تحدث تتداخل فيها أطراف دولية وليست أطرافا ليبية فقط.

وبحسب المعلومات المتداولة قامت شركة بروميثيوس إنرجي بتفريغ الخام الليبي في الفترة من 9 – 11 نوفمبر في أوديسا وكانت في طريقها إلى سيفاستوبول يوم الأربعاء الماضي، وفقًا للبيانات الصادرة عن برنامج التدفقات التجارية لشركة S&P Global Platts.