وسائل إعلام : الشرطة تفرق محتجين يرتدون سترات صفراء قرب مصنع بغرب فرنسا – صحيفة المرصد الليبية

فرنسا – فرقت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع متظاهرين يرتدون سترات صفراء أغلقوا طريقا يؤدي إلى مصنع للأسمدة بغرب فرنسا، حسبما أوردت إذاعة “فرانس بلو”، اليوم الجمعة.

وأفادت الإذاعة بأن نحو مئة متظاهر تجمعوا قبالة المصنع التابع لشركة “يارا” في مدينة مونتوار دي بريتان، وارتدى الكثير منهم سترات باللون الأصفر، وحملوا شعارات خاصة بحراك “السترات الصفراء” الاحتجاجي المعروف.

وتابعت “فرانس بلو” أن المتظاهرين أشعلوا النار في أماكن عدة على الطريق المؤدي إلى المصنع، وشكلوا سلسلة بشرية تمنع مرور الشاحنات.

وبعد مرور ساعات عدة من بدء المظاهرة، وصلت فرق من شرطة مكافحة الشغب (CRS) إلى المكان وأبعدت المحتجين عن الطريق، مستخدمة قنابل للغاز المسيل للدموع.

ويعود مصنع “يارا” في مونتوار دي بريتان إلى صنف “سيفيزو”، ما يعني أن الإنتاج فيه لا يخلو من وجود مواد تهدد صحة الإنسان. ونشرت وسائل إعلام فرنسية، خلال الأيام الأخيرة، تقارير عدة تكشف عن حدوث تسريب لكميات خطيرة من مادة الفوسفور وغيرها من المواد الكيميائية إلى مياه نهر لوارا.

وتجري النيابة العامة الفرنسية، منذ 2028، تحقيقات في مثل هذه الحوادث، لكنها لم تنشر حتى الآن أي نتائج لتحقيقاتها هذه.

المصدر: تاس