إرجاء مناورات أمريكية كورية لعدم إغضاب “بيونغ يانغ” – صحيفة المرصد الليبية

تايلاند – أرجأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، الأحد، مناورات جوية مشتركة كانت مزمعة نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، “لعدم الإضرار بالجهود الدبلوماسية مع كوريا الشمالية”.

أعلن ذلك وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، في مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره الكوري الجنوبي جونغ كيونغ-دو، عقده على هامش اجتماع وزراء دفاع رابطة دول جنوب شرق آسيا، في تايلاند، حسبما أوردته وكالة يونهاب.

وقال إسبر، إنهم اتخذوا قرار تأجيل المناورات الجوية، كبادرة حسن نية للمساهمة في تعزيز جهود الدبلوماسية والسلام، في شبه الجزيرة الكورية.

ودعا بيونغ يانغ، إلى إظهار حسن نية بدورها، والعودة إلى طاولة المفاوضات دون شروط وتردد.

وفي 30 يونيو/ حزيران الماضي، التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في الخط المنزوع من السلاح بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية، حيث اتفقا على استئناف المفاوضات بين البلدين.

وفي 5 اكتوبر/ تشرين الأول الماضي، استنأف الجانبان الكوري الشمالي والأمريكي المباحثات في جنيف، لكنها توقفت في يومها الأول.

وقالت كوريا الشمالية، إنها “لن تواصل هذه المفاوضات التي تبعث على الملل”، طالما لم يقدم الجانب الأمريكي على خطوة مقنعة، لتغيير موقفه العدائي.

وأوضح كبير المفاوضين الكوريين الشماليين، كيم ميونغ-غيل، إن استئناف المفاوضات مرهون بالموقف الأمريكي، ومنح واشنطن مهلة لغاية نهاية العام الحالي.

 

الناضول