روسيا تعرض على شركائها العرب أسلحة إلكترونية مضادة للطائرات المسيرة – صحيفة المرصد الليبية

روسيا – عرضت الشركة الروسية المتخصصة بتصدير الأسلحة “روس أوبورون إكسبورت” على دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا شراء معدات حرب إلكترونية مضادة للطائرات المسيرة، بما في ذلك الأسراب منها.

وقال ألكسندر ميخييف، المدير العام لشركة “روس أوبورون إكسبورت”، للصحفيين في معرض “دبي للطيران 2019” حيث تعرض معدات الحرب الإلكترونية الروسية: “لقد أرسلنا بالفعل مقترحاتنا إلى شركائنا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما في ذلك الخدمات بشأن بناء منظومة حماية إلكترونية مضادة متعددة المستويات”، مضيفا أن هذه المنظومة تحمي المنطقة بكاملها، أو مواقع محددة، من طائرات مسيرة مفردة، أو ضمن أسراب.

وخلال حفل التعريف بأسلحة الحرب الإلكترونية الروسية في معرض “دبي للطيران 2019″، تحدث المختصون في شركة “روس أوبورون إكسبورت” بشكل خاص عن قدرات نظام الحرب الإلكترونية الروسي “ريبيلينت”، الذي بإمكانه اكتشاف وتدمير الطائرات المسيرة على مسافة لا تقل عن 30 كيلومترا.

ويمكن لهذا السلاح الإلكتروني الروسي العمل على مدار العام، وفي جميع ظروف الطقس، بما في ذلك السيئة للغاية، وفي الأجواء المغبرة والماطرة وشديدة الرياح.

ولتأمين المواقع الهامة، مثل المطارات ومنشآت الطاقة النووية، تعرض شركة “روس أوبورون إكسبورت”، منظومة “سابسان – بيكاس”، القادرة على اكتشاف الطائرات المسيرة على مسافة لا تقل عن 20 كيلومترا، ومعدات رادار نشط، يرصد مثل هذه الأجسام الطائرة بمدى 10 كيلومترات.

وتعرض الشركة المتخصصة في تصدير الأسلحة الروسية في معرض “دبي للطيران 2019” أيضا منظومة “كوبول”، أي القبة، ويعكس اسمها قدرتها على توفير مظلة حماية فوق المواقع الهامة، تكون بمثابة حاجز لا تستطيع التغلب عليه الطائرات المسيرة التي تحلق في دائرة نصف قطرها نحو 3 كيلومترات.

 

المصدر: نوفوستي