بيان من القيادة العامة بشأن توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين تركيا والسراج – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة في بيان لها أنها تابعت ما يتداول حول توقيع حكومة السراج مذكرتي تفاهم أمنية وبحرية مع الحكومة التركية دون أن تملك حق توقيع الاتفاقيات بما يجعل مثل هذه الإتفاقيات والتفاهمات باطلة لا تنتج أي أثر في مواجهة الدولة الليبية .

القيادة العامة حذرت في بيانها الصادر اليوم الاثنين وتلقت المرصد نسخة من هذه الاتفاقيات التي ستهدد السلم والأمن الدوليين والملاحة البحرية، مضيفةً بأنها ستؤثر بشكل مباشر على مصالح دول حوض البحر المتوسط من خلال محاولة تركيا توسعة نفوذها بالمنطقة تحقيقا لأطماعها ، مستغلة لما وصفته بـ”الموت الذهني السريري لحكومة السراج.

وأشارت قيادة الجيش إلى أن سيطرة المجموعات الإرهابية والمليشيات على طرابلس والمدعومة عسكريا من قبل تركيا، جعلها تتحكم بالمشهد بطرابلس وتسخر حكومة السراج لتحقيق مطامعها بالمنطقة معتقدة أنها ستصل لتحقيق أحلامها في إعادة الاحتلال العثماني من جديد .

وأكد البيان على أن تركيا أصبحت طرفا مباشر يهدد مصالح الشعب الليبي في قيام الدولة من خلال تهريبها لكافة أنواع الأسلحة لصالح المجموعات الإرهابية والمليشيات المسلحة بالإضافة إلى تهديدها لمصالح دول المنطقة من خلال محاولتها السيطرة على مقدرات (ما يعرف بالمنطقة الاقتصادية بحوض البحر المتوسط الغنية بالثروات ) ما بعد المياه الإقليمية الليبية بما يدخل المنطقة في صراع مصالح إقليمية لمواجهة الأطماع التركية .

واختتمت القيادة العامة بيانها بالتوضيح بأن هذا الصراع على المنطقة الاقتصادية سيهدد السلم والأمن الدوليين ويستوجب تدخل مجلس الأمن ودول حوض المتوسط لمواجهة الأطماع التركية وكبح جماحها وحلمها القديم في استعادة نفوذها بالمنطقة (زمن الدولة العثمانية ).