انطلاق أول محاكمة علنية لمسؤولين ورجال أعمال جزائريين – صحيفة المرصد الليبية

الجزائر – قامت محكمة سيدي أمحمد في الجزائر العاصمة بتنصيب شاشة عملاقة داخل البهو لتمكين المواطنين من متابعة محاكمة الوزراء ورجال الأعمال المرتبطين بالنظام السابق.

وتواجد اليوم عدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام والمواطنين ورجال الأمن داخل المحكمة لمتابعة جلسة المحاكمة التي تعتبر الأولى من نوعها علنيا.

ويمثل كل من الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى، والوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، والوزراء، يوسف يوسفي، وعبد الغاني زعلان، ويمينة زرهوني، إضافة إلى رجال أعمال، منهم أحمد معزوز، ومحمد بايري، وحسان عرباوي، في قضية تركيب السيارات.

وتم سجن العشرات من رجال الأعمال وكبار المسؤولين السابقين، بعد رحيل الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة في أبريل الماضي.

 

المصدر: RT