مسؤول أممي: المهاجرين في ليبيا يتعرضون للعبودية والبيع والإيجار – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – كشف المبعوث الخاص للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين وسط البحر المتوسط فنسنت كوشتيل أن عدداً من المهاجرين وطالبي اللجوء في ليبيا يتعرضون دوماً لأعمال العبودية والسخرة حيث يباعون ويؤجرون.

كوشتيل وفي حديث لموقع “العربية.نت” الخميس قال:”سجلنا فعلاً حالات عبودية حديثة حيث يباع المهاجرون ويؤجرون وقد لاحظنا أن مهاجرين يغادرون المخيم ويتغيبون مدة أسبوع أو شهر ثم يعودون فهم كانوا عبارة عن بضاعة بشرية من قبل أناس يخضعونهم لأعمال السخرة”.

ولفت إلى أن أغلبية المهاجرين وطالبي اللجوء يعيشون في الوسط الحضري وتعقّد ظروف الحرب قنوات تقديمهم المساعدة.

وأضاف: “يوجد في ليبيا حالياً 46 ألف لاجئ وطالب لجوء. وأغلبية هؤلاء لا يقيمون في مخيمات وإنما في الوسط الحضري حيث يسكنون في شقق ويتوزعون بين مجموعات صغيرة كما هناك 2500 محتجزون في مخيمات اعتقال وهي عبارة عن سجون فظيعة الظروف”.

كوشتيل شدد على أن نزلاء المخيم يعيشون في ظروف كريهة وهم عرضة للاستغلال،قائلاً:”لدينا مخيم صغير في طرابلس ظروفه سيئة يتجمع فيه 1200 لاجئ بحاجة للحماية الدولية في حين لا يتحمل أكثر من 600 شخص”.