نحو 6 آلاف بلاغ عن اعتداء جنسي في أميركا.. هذا ما تلقته أوبر على مدار عامين – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – كشفت شركة “أوبر تكنولوجيز” لخدمات نقل الركاب -في أول تقرير لها عن السلامة على الإطلاق بالولايات المتحدة- عن وقوع خمسة آلاف و981 حالة اعتداء جنسي أثناء رحلاتها داخل الولايات المتحدة في عامي 2017 و2018، من بينها حالات اغتصاب.

وبفحص بيانات منصتها لمشاركة الركوب على مدار عامين، فقد وجدت أنه في عام 2017 تلقت 2936 بلاغا يتعلق بالاعتداء الجنسي، وتم الإبلاغ عن 3045 حادثة مماثلة في عام 2018.

وذكرت أوبر أنه على الرغم من الزيادة الإجمالية في الأعداد، فإن هناك انخفاضا بنسبة 16% في متوسط معدل الحوادث، في عام 2018 مقارنة بعام 2017 في الفئات الخمس الأكثر خطورة للاعتداءات الجنسية التي يتم الإبلاغ عنها، مشيرة إلى أن عدد رحلاتها التي تمت في 2017 بلغت مليار رحلة في حين بلغت 1.3 مليار رحلة في 2018.

وأضاف التقرير -الذي يهدف إلى طمأنة السائقين والجماهير بأنها جادة بشأن السلامة- أن الركاب يمثلون ما يقرب من نصف عدد المتهمين، ما يشير إلى أن الاعتداء يكون فيه راكب آخر هو الضحية أو السائق هو الضحية.

وأشار التقرير إلى وقوع عشرة اعتداءات بدنية أفضت إلى وفاة في 2017 وتسعة في 2018، مضيفا أن ثمانية أشخاص من الضحايا كانوا من الركاب وسبعة كانوا من السائقين الذين يستخدمون تطبيق أوبر وأربعة كانوا طرفا ثالثا مثل المارة.

وتعهدت أوبر -التي تعرضت لانتقادات من قبل تتعلق بالسلامة في تطبيقها ولاحقتها دعاوى قضائية بسبب سوء سلوك السائقين- في العام الماضي بنشر تقرير السلامة في مؤشر على تغير السياسة تحت قيادة رئيسها التنفيذي الجديد.

ويأتي التقرير المكون من 84 صفحة بعد أسبوعين تقريبا من إعلان أوبر أنها ستستأنف ضد قرار إلغاء ترخيصها في لندن بسبب “نمط من الإخفاقات” بشأن السلامة والأمان.

وقالت أوبر إنه مع ما يقرب من القيام بأربعة ملايين رحلة يوميا في الولايات المتحدة وحدها، فإن “من حق الجمهور معرفة سجلات الأمان للشركات التي يعتمدون عليها يوميا”.

وبحسب أوبر فإن 99% من جميع رحلاتها في الولايات المتحدة خلال العامين الماضيين -التي بلغت 2.3 مليار رحلة- انتهت دون حوادث تتعلق بالسلامة.

وقالت الشركة التي تقدم خدماتها في 70 دولة، إن التقرير يظهر التزامها بالشفافية لتحسين المحاسبة والسلامة على مستوى القطاع، مشيرة إلى أنها ستوظف ما خلص له التقرير في “خطواتها المقبلة” بمناطق أخرى.

 

وكالات