الغصري: إنتهاء العد التنازلى لمعركة طرابلس اقترب – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتبر القيادي بمدينة مصراتة والناطق باسم عملية البنيان المرصوص التابعة للرئاسي محمد الغصري أن ماوصفه بـ”العدوان على طرابلس” (تقدم القوات المسلحة غلى العاصمة) يتشابه مع ما كانت تقوم به “البنيان المرصوص” في محاربة تنظيم الدولة على حد زعمه.

الغصري قال في تصريح عبر برنامج” بانوراما الحدث” الذي يذاع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس السبت وتابعتها صحيفة المرصد إن من يريد الدخول و”إحتلال طرابلس” يقصف المدنيين بالجراد حسب قوله، مشيراً إلى أنه لا يوجد فرق بين ما قام به داعش عام 2016 وما يقوم به من وصفهم بـ”الهمج” (القوات المسلحة الليبية) من تدمير للبنية التحتية وقصف بالجراد والطائرات حسب زعمه.

وتابع مضيفاً:” الناطق الإعلامي التابع لهم يفتخر أنه من تم إسقاط طائرته هو ليبي ليس مرتزق ومشترى بالمال لكن هو بالحقيقة خزي وعار على مثل هكذا طيارين يقصفون المدنيين والأطفال والعائلات، كنا نتمنى أن يكون الطيار من أمريكا أو شرق آسيا بدلاً من أن يكون ليبي يفتخر بقصف طرابلس”.

وإعتقد أنه بعد المعركة التي خاضتها القوات فإن العد التنازلي للمعارك بدأ خاصة أنه وبحسب حديثه الخسائر تجعل من القادة ومن يدعم ما وصفه بـ”العدوان على طرابلس” مراجعة أنفسهم والإبتعاد عن ساحات المعارك والهروب.

وإختتم حديثه:” رسالة رئيس المجلس الرئاسي لكل الأبطال يحتاجها المقاتلين الذين يضحوا بأنفسهم وبأغلى ما يملك في سبيل أن يدافع عن طرابلس أعتقد أن الأيام القادمة ستشهد تنسيق وتنظيم للخطاب الإعلامي وللقيادة والمحاور ولطريقة الدعم وتنظيم الصفوف فالعد التنازلي اقترب من الإنتهاء وبعد مرور 9 أشهر من الدفاع عن المدينة آن الأوان لتوحيد الخطاب الإعلامي الحربي داخل الجبهة”.