باشاغا يطالب بضبط واحضار كل من يثبت تورطه في الهجوم على ديوان رئاسة الوزراء بطريق السكة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب المقاطع عن مدينة مصراتة ووزير داخلية الوفاق في بيان له اليوم الاثنين إن وزارته  أعادت بسط الأمن والاستقرار بمنطقة رئاسة مجلس الوزراء ووزارة المالية بعد حادثة الهجوم التي تعرض لها مقر المجلس من قبل مجموعة مسلحة يوم الأربعاء الماضي.

باشاآغا أكد في بيانه الذي أطلعت المرصد على نسخة منه  أن أي مجموعة مسلحة تمارس الفوضى وتهدد مؤسسات الدولة لمحاولة فرض رأيها أو تحقيق مصالحها الخاصة بالقوة تمثل خطرا على أمن الدولة ويساوي خطر المجموعات الإرهابية، مشدداً على أن الوزارة ستتعامل بكل حزم مع كل من تسول له نفسه المساس بأمن واستقرار الدولة والمواطنين.

وأصدر عضو مجلس النواب المقاطع عن مصراتة تعليماته بتشكيل لجنة تحقيق تقوم على وجه السرعة بالتحقيق في ملابسات الحادثة وضبط وإحضار كل من يثبت تورطه ومشاركته في هذه الأعمال الخارجة على القانون لتتخذ في حقهم الاجراءات القانونية اللازمة.

كما بين أن الوزارة تسعى لإطلاق خطتها الأمنية الشاملة،مطمئنةً المواطنين جميعا أن رجال الأمن بوزارة الداخلية وبالتعاون مع جميع الأجهزة الأمنية وبدعم من السلطة القضائية سيعملون بكل قوة وحزم لمحاسبة أي شخص أو كيان يهدد أمن الدولة وحياة المواطنين.

يشار إلى أن باشاآغا قد علق بالتزامن مع الهجوم على مقر رئاسة الوزراء خلال لقائه بالجالية الليبية في العاصمة القطرية الدوحة بأن الحياة في طرابلس طبيعية رغم ما تروجه ما وصفها بـ” الابواق المأجرورة” ليتبين له اليوم بأنه فعلا كانت هناك مجموعة مسلحة قد هاجمت مقر رئاسة الوزراء ووزارة المالية.