مبعوث اردوغان إلى ليبيا: الجنود الأتراك سيكونون جاهزين للوقوف إلى جانب إرادة الليبين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مبعوث الرئيس التركي إلى ليبيا أمر الله إيشلر، إن الجنود الأتراك سيكونون جاهزين للوقوف إلى جانب ما وصفها بـ”الديمقراطية والإرادة الشعبية” في وجه من يريد إنشاء ما قال أنها “ديكتاتورية عسكرية في ليبيا” في إشارة منه للقوات المسلحة الليبية.

إيشلر أضاف في تصريحات له الثلاثاء نقلتها قناة ليبيا لكل الأحرار التي تبث من تركيا، أن مذكرة التفاهم الموقعة بين تركيا وحكومة الوفاق حافظت على حقوق كل من الدولتين في إطار القانون الدولي على حد زعه.

وقال مبعوث أردوغان أن الخطوة التي اتخذتها الحكومتان غيرت قواعد اللعبة، وأقلقت كل الجهات التي تحاول تقاسم البحر المتوسط بطرق غير مشروعة حسب تعبيره.

وصرح إيشلر بأن هناك من يحاول أن يفشل هذه الاتفاقية التي قال بأنها ” التاريخية ” من خلال دعم “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) بشكل غير شرعي على أمل أن يستطيع السيطرة على طرابلس حسب تعبيره.

يشار إلى أن فائز السراج قد وقع في 17 نوفمبر الماضي مع أردوغان، مذكرتي تفاهم، تتعلق إحداهما بالتعاون الأمني بين أنقرة والرئاسي، وتتناول الأخرى تحديد مناطق النفوذ البحرية في المتوسط، بمخالفة قانون البحار الدولي.

وطالب كل من ” مجموعة أبناء ليبيا ” و ” الحراك من أجل ليبيا ” بيانًا نددت فيه بتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن إستعداه إرسال جنوده إلى ليبيا إذا طلبت منهم حكومة الوفاق ذلك .

واعتبرت المجموعتان في بيان تلقت المرصد نسخة منه أن ما يتحدث به أردوغان هو مقدمة لغزو ليبيا هدفها تكرار ما تقوم به عصابات أردوغان وعملائه في شمال سوريا من مجازر هدفها تغيير التركيبة السكانية هناك .