الغرياني: التفوق العسكري للقوات المسلحة قلل من النشاط التركي وجعله في غاية الصعوبة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – إعتقد العضو المستقيل من المؤتمر العام إبراهيم الغرياني أن إعلان القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر ساعة الصفر لحسم معركة تحرير طرابلس كانت مفاجئة لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.

الغرياني أشار خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”غرفة الأخبار” الذي يذاع على قناة”ليبيا روحها الوطن” أمس السبت وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن السراج لا يملك الكثير من الأوراق للضغط بها سوى ورقة واحدة هي ورقة تركيا التي لم تعد فعالة نتيجة ضيق الوقت عليهم وتأخرهم.

ولفت إلى أن الخط الوحيد الذي باتوا يستعملونه هو الطيران المدني في محاولة نقل الأسلحة مع العلم أن الجيش أصبح يتابع خط الطيران المسير لمصراته من خلال إستهداف الأسلحة بمواقعها.

وأضاف” الأتراك أنفسهم لا أعتقد أنه بات بإمكانهم مساعدته فهي فقدت تأثيرها في ليبيا من خلال مليشيات السراج، الأيام القليلة المقبلة سنشهد من خلالها مزيد من تقدمات الجيش لقلب طرابلس ومسألة تحرير طرابلس باتت أمر واقع”.

كما أكد على أن التفوق العسكري للقوات المسلحة وقدرتها السيطرة على الأجواء وإسقاط أي تحرك وطائرة تخرج من المنطقة الغربية سواء معيتيقة أو مصراتة قلل من النشاط التركي وجعله أمر في غاية الصعوبة.

وإعتبر أن جميع الدول تهتم بعدم مساس الإتفاقية البحرية لمصالحها المباشرة المتعلقة بالتنقيب عن الغاز والثروات الموجودة في البحر المتوسط، مشيراً إلى أن الاتفاقية التي أبرمتها تركيا مع الرئاسي تمس هذه المصالح وتعطي لتركيا الأحقية في التقيب بهذا المكان دون أن يكون لها حق وهذا هو المنطلق الأساسي الذي حث اليونان و قبرص من إتخاذ موقف ورفض الإتفاقية.

وإستطرد حديثه:” الدول المعترضه على الإتفاقية أصبحت تبحث عن مداخل أخرى لإبطال الاتفاقية وهنا بات الإتحاد الأوروبي يدرك أن استمرار وجود السراج والرئاسي على سدة الحكم بطرابلس يشكل خطر وتهديد لمصالحهم المباشرة لذلك سحبت اليونان الاعتراف وقبرص ومجلس النواب المصري الذي إعتبر البرلمان الليبي السلطة الشرعية الوحيدة التي تمثل الشعب، المجتمع الدولي وإن لم يعلن تأييده للعملية العسكرية على طرابلس بشكل مباشر لكن مصلحته تجعل العملية العسكرية مرحب بها لأن السراج بات يشكل خطر حقيقي”.

الغرياني أكد على أن اليونان و قبرص ودول عديدة ستجد في هذا الخطاب ما يحقق مصالحها لهذا ستتجه صوب مجلس النواب و المستشار عقيلة صالح و ستنفض يدها من السراج بالتالي السياسة و الديلوماسية تتطلب من المستشار صالح والبرلمان إدراك هذه المصلحة والتجرك بهذا الإتجاه للضغط على الدول الأخرى التي تناصرها في مصالحها لسحب الاعتراف بالسراج.

وقال إن المستشار صالح بدأ يخوض هذه الدبلوماسية التي ستحقق بعض النجاحات من خلال إنشاء نوع من التنسيق المشترك بين اليونان و قبرص لأنها أكثر الدول تضرراً بهدف حثها الضغط على دول الإتحاد الأوروبي كإيطاليا لتعيد حساباتها في السراج.