المجعي: تصدينا لمشروع حفتر بصدورنا العارية.. ونحتاج إلى دفاع جوي لإنهاء المعركة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال المتحدث باسم عملية بركان الغضب التابعة للمجلس الرئاسي مصطفى المجعي إن مسلحي الوفاق أصبحوا أكثر بأساً وصلابةً وعزيمةً على عدالة قضيتهم وهزيمة ما وصفه بـ” مشروع حفتر ” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة ) على أسوار مدينة طرابلس عقب مرور 9 أشهر على ما وصفه بـ”العدوان” حسب زعمه.

المجعي وفي مداخلة مع قناة “مكملين” التابعة لجماعة الاخوان المسلمين المصرية أمس السبت وتابعته صحيفة المرصد قال :” هزيمة حفتر في طرابلس سيكون لها إرتدادات بالمنطقة الشرقية “.

وأضاف:” نحن في قوات عملية الغضب لا ينقصنا الرجال وتصدينا لمشروع حفتر بصدورنا العارية وبعض المعدات والآليات العسكرية القديمة المهترئة، نحن بحاجة إلى مضادات للدفاع الجوي لإسقاط لطائرات المسيرة الذي تجوب سماء ليبيا ونحتاج إلى غطاء جوي لقواتنا ومستعدين لإنهاء هذه المعركة”.

وبارك المجعي دور تركيا في دعمها لقوات الوفاق، منوّهاً إلى أن إتفاقية حكومة الوفاق وتركيا أعطت زخماً قوياً لقوات بركان الغضب، مطالباً حكومة الوفاق توفير كل ما تحتاجه قواتها لتحقيق النصر، معتبراً ذلك واجباً وطنياً شرعياَ.

وواصل حديثه:” هذا الواجب فرض على حكومة الوفاق وحتم عليها إبرام الإتفاقيات مع عدد من الدول الصديقة مثل دولة تركيا وهذا أمر منوط بالحكومة بل وأقل واجب تجاه قواتها التي تدافع عن ليبيا وحلم الليبيين في الدفاع عن دولتهم”.

المجعي إختتم حديثه بالقول:” الحكومة الشرعية هي حكومة الوفاق بإعتراف العالم أجمع وبالتالي هي تمارس حقها السيادي مع من تراه وتركيا دولة سيادية وأعتمدت الإتفاقية في برلمانها والإتفاقية تنص على الكثير من الأمور التي من شأنها دعم قوات بركان  الغضب في الميدان، وأقول أن النصر أصبح قريباً جداً”.