محامي ترامب يسمي الشخص الذي “يعين” سفراء أمريكيين في أوكرانيا – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – اتهم رودي جولياني، محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الملياردير جورج سوروس، بالوقوف وراء تعيين أربعة سفراء أمريكيين في أوكرانيا، بمن فيهم السفيرة السابقة ماري يوفانوفيتش.

وقال جولياني في مقابلة مع مجلة “نيويورك” أمس الاثنين: “لقد نصب (سوروس) أربعة سفراء هناك. وهو الذي يوظف عملاء لمكتب التحقيقات الفيدرالي”.

واعتبر جولياني أن سوروس “يسيطر” على يوفانوفيتش، وأضاف أن وسائل إعلام تتبع أوامر الملياردير، وتروي قصصا غير صحيحة عنه.

ويعتبر سوروس من ألد أعداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووجهت له اتهامات بتمويل حملات معادية لترامب، وطالب آلاف الأمريكيين رئيسهم مطلع 2017 بسحب الجنسية من الملياردير الليبرالي هنغاري الأصل الذي يعد عراب الثورات الملونة في دول بأوروبا الشرقية والاتحاد السوفيتي السابق، وطرده من الولايات المتحدة.

وتأتي اتهامات جولياني، لسوروس في خضم مساعي الديمقراطيين في الولايات المتحدة لعزل ترامب على خلفية ما يعتبرونه إساءة استخدام السلطة للضغط على القيادة الأوكرانية بهدف فتح تحقيق قد يسيئ لسمعة جو بايدن، أبرز المنافسين المحتملين لترامب في انتخابات الرئاسة عام 2020.

ويعتقد الديمقراطيون أن جولياني لعب أحد الأدوار المحورية في ترتيب “الحملة” المعادية لبايدن، فيما ذكرت صحيفة “نيويورك تاليمز” أن القضاء الأمريكي يجري تحقيقا بحق جولياني لكشف ما إذا كان قد خالف قوانين اللوبي في أنشطته بأوكرانيا.

 

المصدر: وكالات