قناة الميادين : تركيا سحبت 200 مقاتل سوري من شمال سوريا ستنقلهم إلى ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا أكدت قناة ” الميادين اللبنانية ”  سحب تركيا 200 مسلح من الجماعات الموالية لها من منطقة شرق الفرات السوري لنقلهم إلى ليبيا، وأضافت أن التحرك سيكون عند الواحدة فجراً من مطار اسطنبول، ومن ثم إلى ليبيا.

وكشفت القناة المقربة من الحكومة السورية في دمشق والجيش السوري اليوم الثلاثاء أن أنقرة طلبت من فصائل سورية مقاتلة موالية لها ممن سلحتهم لقتال الأكراد، تزويدها بمسلحين لنقلهم إلى ليبيا، وشملت الدفعة الأولى 60 مسلحاً من كل فصيل.

طلب تركيا، جاء تزامناً مع إعلان الجيش السوري النظامي تمكنه في الأيام القليلة الماضية من تطهير ما يزيد عن 320 كيلومتراً مربعاً من ريف ادلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، ودخوله إلى أكثر من 40 بلدة وقرية، طاردين منها جبهة النصرة الإرهابية وبقية التنظيمات المسلحة الموالية لتركيا.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن “البرلمان قد ينظر في تخويل استخدام القوات المسلحة التركية في ليبيا، وفقاً للأحداث الجارية في العالم”، مشيراً إلى أنه “ربما يكون ذلك على شكل تدريب عسكري وبعثات الإنسانية”.

وأكد في تصريح صحفي أن أنقرة ستعمل على تقييم واتخاذ الخطوات اللازمة، لافتاً إلى أن البرلمان التركي “يعمل في الوقت الراهن على وضع مشروع قانون لهذا التفويض”.

في السياق ذاته، قال رئيس “الرئاسي فايز السراج، إن طرابلس مهتمة حالياً بإحضار دبابات وطائرات مسيرة تركية.

وأضاف في مقابلة أجرتها معه  صحيفة “كورييري ديلا سيرا” الإيطالية، ونشرت أمس الاثنين، أن “الحكومة الليبية ليس لديها بديل سوى طلب المساعدة العسكرية من تركيا”.

من جهته، سبق للرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن أعلن عزم أنقرة على رفع مستوى الدعم العسكري لحكومة الوفاق “إذا تطلب الأمر”، بعد أن كان قد صرّح في 10 ديسمبر أنه مستعد لإرسال جنوده إلى ليبيا دعماً لحكومة السراج إذا طلب هذا الأخير ذلك.

وصادق البرلمان التركي مؤخراً على مذكرة التعاون العسكري التي أبرمت مع حكومة الوفاق في طرابلس، في حين وافقت الأخيرة على تفعيل المذكرة، بعد اجتماعٍ وزاري متجاهلة الجهات التشريعية.

وفي أكتوبر 2014، أعطى البرلمان التركي الإذن للحكومة باستخدام القوات المسلحة في العراق وسوريا،وبقي هذا السماح ساري المفعول لمدة عام، وبعدها تم تمديده لسنة أخرى بقرارات من البرلمان في الفترة 2015-2019.

المصدر : الميادين